لمحة سريعة حول كتاب Elon Musk: Tesla, SpaceX, and the Quest for a Fantastic Future

ضمن تصنيفي: كُتب ،مقالات.
الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 6 دقيقة و 50 ثانية

كتاب يحكي السيرة الذاتية Elon Musk، أحد أعظم المُبدعين في الوقت الراهن.

خلال قراءتك للكتاب، ستُعجب بشخصية إيلون كثيرًا في البداية، ستُبهر به، ثم ستمر بفصول تمقته فيها كثيرًا (الجانب الاجتماعي له) قبل أن تُعجب به من جديد وتتمنى له عمرًا مديدًا لترى إلى أين يُمكن أن يصل بإبداعاته.

من بين الأمور الغريبة التي قد تحدث معك بعد الفراغ من الكتاب هو تقزّم شخصيات أخرى كنت تعتقد بأنها عظيمة خاصة على الساحة التقنية. فعلى سبيل المثال يعتبر الكثيرون بأن ستيف جوبز كان عظيمًا، ومخترعًا بارعًا ومُبدعًا. نظرتك للأمور ستغير كثيرًا بعد أن تقرأ السيرة الذاتية لشخصية إيلون ماسك، الذي نشأ في إفريقيا الجنوبية، انتقل بعدها إلى كندا ثم إلى أمريكًا، قبل أن يواصل تعليمه العالي ثم يحقق ثورة من شركات تقنية أسّسها ليتّجه بعدها صوب 3 مجالات مُختلفة قد لا تساهم في حل مشاكل الطاقة التي تواجه البشر حاليًا (السيارات الكهربائية والطاقة الشمسية) وإنما قد تغير من مستقبلها (غزو الفضاء واستعمار المريخ). قارن ما بين كل هذه التغييرات الإيجابية مع الجوانب السلبية التي جلبتها الهواتف الذكية.
بحكم أن الرجل يقضي جلّ وقته في العمل (حتى عطل نهايات الأسابيع لم تسلم من ذلك) وبحكم أنه يعمل بمفهوم “الحياة قصيرة وهناك الكثير لإنجازه ولا مجال لتضييع أي من الوقت الذي أملكه” فإن سيرته الذاتية ستُحكى من خلال الشركات والأعمال التي قام بها.
يحكي الكتاب أولى ظروف نشأته في جنوب إفريقيا وكيف أنه قرر استغلال أصوله الكندية للخروج من جنوب إفريقيا متّجهًا نحو كندا في أول فرصة سنحت له، ثم كيف أنه بعدها انتقل إلى أمريكًا وبدأت مسيرته مع عالم الأعمال.
لو أردت تلخيص الكتاب بشكل سريع لخرجت بالنقاط التالية:
– البداية كانت مع شركة Zip2 والتي كانت سابقة لأوانها حيث كانت تقدم للشركات في بدايات عصر الإنترنت خدمة تمزج ما بين تطبيق yelp وgoogle Maps (لم يكن لهما وجود في تلك الفترة). ثم بيعه للشركة وتحقيقه لثروة نسبية من ذلك.
– بعد ذلك أطلق لشركة x.com للمعاملات المالية التي ما لبثت أن اندمجت مع شركة paypal المنافسة لها (يعني لم يكن مؤسسًا فعليًا لشركة paypal بقدر ما أصبح مديرًا لها لبعض الوقت بعد الاندماج). والثروة الأكبر التي جناها بعد شراء eBay للشركة.
– بعد ذلك ولّى وجهه صوب مجالات أخرى، وأبدى اهتمامًا بالغًا بالسفر إلى المريخ واستعماره، لينتهي به المطاف بإطلاق شركة spaceX التي تنتج صواريخ يُعاد استخدامها لإرسال بعثات إلى الفضاء بأسعار تنافسية بشكل كبير. غزو الفضاء كان حلمًا يراود الكثيرين، لكن أغلب من دخل هذا المجال إما أفلس أو تخلى عن الفكرة نظرا لصعوبة تحقيقها
– إيلون قارئ نهم ولديه قدرة كبيرة على فهم واستهلاك معلومات كثيرة في وقت وجيز أضف إلى ذلك ثروته التي كسبها من عمليات البيع السابقة سمحت له بدخول مجال غزو الفضاء على قواعد متينة.
– إيلون مسك لم يكن مؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية بقدر ما كان أكبر المُستثمرين فيها، وبحكم أن المؤسس الذي كان يديرها لم يقدر على إدارتها بشكل جيّد، تولى إيلون مسك إدارة الشركة، وأصبح يُعرف بأنه أحد مؤسّسيها.
– نفس الأمر مع شركة SolarCity والذي يُعتبر أحد أكبر المُساهمين فيها أيضًا.
– شركات إيلون مسكن تتكامل وتتعاون فيما بينها. بعض أعمال شركة تيسلا تمّت في مقرات شركة سبايس إكس، وهناك تعاون ما بين تيسلا وسولار سيتي في مجال تصنيع البطاريات، كما أن محطات الشحن المجاني بالكهرباء الخاصة بسيارات تسلا تعتمد على منتجات سولار سيتي للتزّود بالكهرباء من الطاقة الشمسية.
– لسنوات طويلة اعُتبِر إيلون مسك كشخص يتحدث كثيرًا بأفكار أكبر منه دون أن يُحقق منها شيئًا، في السنوات الأخيرة توالت الإنجازات التي كان يُحقّقها في أكثر من شركة وبشكل مُتوازٍ (سيّارات تيسلا بالتوازي مع إطلاق أكثر من صاروخ إلى الفضاء/المحطّة الدولية بشكل ناجح) + نجاحات سولار سيتي.
– جميع الأفكار والمشاريع التي أنجزها إيلون مسك كان تبدو مستحيلة لما كان يتحدث عنها (سيارة كهربائية تسير لأزيد من 300 ميل بشحنة واحدة، إرسال صواريخ قابلة لإعادة الاستخدام إلى الفضاء…) ما يدفع إلى الاعتقاد بأن إرسال رحلة مأهولة بالبشر إلى المريخ أصبح على مرمى حجر على عكس ما يبدو عليه في السّابق.
– الكتاب يعزّز الفكرة السوداء التي تكوّنت لدي مؤخّرا حول الشركات في وادي السيليكون (أن تعيش لتعمل وليس أن تعمل لتعيش) العمل على مشاريع بشكل لا يدع أي مجال للحياة الخاصة/الاجتماعية. نفس الأمر مع بعض العيوب الخُلقيّة للكثير ممن يوصفون بالعظمة، حيث أنهم يُتعبون كل من يدخل حيواتهم.

الكتاب ممتع ولغته في المُتناول. تصادف إطلاق سبايس إكس لصاروخ فالكون هيفي الأخير مع اقترابي من إنهاء الكتاب، فهمت حينها بشكل أكبر مدى أهمية نجاح إطلاق هذا الصاروخ نظرًا لأن الكتاب يستعرض جميع المراحل التي مرّت بها الشّركة قبل أن تصل إلى هذه المرحلة.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook
Facebook
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
0Share on LinkedIn
Linkedin
Buffer this page
Buffer
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
0Share on Tumblr
Tumblr
0

عن كاتب المقال:

مُهندس برمجيات/مُبرمج جزائري

تابع الكاتب على:
Twitter +Google