مُتعاملو الهاتف النقال في الجزائر: استغباء للزبائن وخرق صارخ لحرياتهم وخصوصياتهم؟

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 6 دقيقة و 27 ثانية

يبدو بأن ضجة إطلاق اتصال 3G (بالرغم من محدوديتها) في الجزائر مؤخرا قد وفرت غطاء لبعض التجاوزات من طرف مُتعاملي الهاتف النقال ثلاثتهم (ooredoo، Djezzy و Mobilis)، التي قد لا تبدو للوهلة الأولى ذات أثر كبير، لكنها في حقيقة الأمر أمور تتوجب التعديل والتصحيح.

ooredoo-mobilis-djezzy

المشكل الأول يتعلق بالمتعامل أوريدو (الذي لا يملك موقعا باللغة العربية لدى كتابة هذه السطور) والذي قام بتفعيل خاصية كانت من قبل اختيارية، والمُتعلقة بالسماح لمن أراد ذلك، بإبلاغ المُتصل لما يكون جهاز مُراسله (الشخص الذي يود الاتصال به) مُغلقا أو خارج نطاق التغطية عبر رسالة نصية قصيرة لما يصبح بالإمكان الاتصال به من جديد (يعني تتصل بي وإن كان جهازي مُغلقا ستقوم العصفورةبإخبارك بمُجرد أن أفتح جهازي من جديد).

هذه الخاصية مُفيدة في كثير من الأحيان خاصة في حال السفر إلى مناطق تكون التغطية فيها ليس مثالية، ولكن بشرط أن يقوم الزبون هو من يختار بمحض إرادته تفعيلها.

مؤخرا قامت أوريدو بتفعيل هذه الخاصية بشكل آلي لجميع المُستخدمين (أو على الأقل في الدائرة الضيقة التي قمت بالتحقق منها). يعني سواء قمت باختيار الأمر أو لم تختره ستقوم تلك “العصفورة” بالتربص بك أيما ذهبت وبُمجرد أن تقوم بفتح جهازك من جديد ستطير صارخة “يا ناس يا ناس فلان الفلاني قد فتح هاتفه من جديد،هجووووووم”.

شخصيا أعتبر ذلك انتهاكا صارخا لخصوصية المُستخدم(الذي يتم الاتصال به)، لأن الجميع لا يرغب بالضرورة في إبلاغ الآخرين متى يكونون داخل نطاق التغطية (أحيانا أقفل الجهاز لأنني -وبكل بساطة- لا أرغب أو لا أقدر على استقبال اتصالات، لكنني قد أرغب في الاتصال بغيري).

ooredoo-cle-3g

الأمر الثاني المُتعلق بعروض 3G حيث أن المتعاملين الثلاثة لا يقومون بتوفير drivers الخاصة بمفاتيح الاتصال سوى على أنظمة Windows وهو أمر يمنع مُستخدمي أنظمة التشغيل المنافسة مثل Linux المجاني ومفتوح المصدر (وحتى أنظمة Mac) من الاستفادة من هذه العروض. بعبارة أخرى (ودعوني أبالغ قليلا في هذه النقطة) وكأن هناك تفاهما خفيا ما بين Microsoft الجزائر وما بين المتعاملين لإجبار الزبون الذي يريد استخدام مفتاح 3G على اقتناء رخصة استغلال نظام Windows (أو على الأقل استخدام نسخة مُقرصنة من النظام).

الحل الوحيد المُتوفر حاليا لمُستخدمي أنظمة التشغيل المُنافسة هو تفعيل الاتصال على الهاتف وتشاركه مع الحاسوب.

بالمناسبة، يُمكن استغلال هذه النقطة للتسويق أيضا، وبحكم أن الشركات الثلاثة تُعاني من مُتلازمة الأول” (يعني أول من يُطلق خاصية مُعينة) يُمكن لها أن تكون أول من يدعم مُستخدمي البرمجيات مفتوحة المصدرمثلا.

ما الحل في هذه الحالة؟ الأمر سهل يكفي لكل مُتعامل أن يقوم بتضمين Drivers لأنظمة التشغيل الرئيسية مثلما يقوم حاليا مع Windows أو على الأقل يقوم بإرفاق روابط لتحميلها من مواقع مُصنعي أجهزة الاتصال التي يقومون ببيعها، فلا يُعقل أن تُجبر في كل مرة على المرور عبر الهاتف الذكي أو استخدام نظام تشغيل بعينه في كل مرة ترغب فيها في استخدام هذه الخدمات، وهو أمر يُعتبر مهمة أقرب من الُمستحيل لمن لا يملك أية خلفية تقنية.

أما النقطة الثالثة، فهي عروض بنكهة شرودنجرية (هل سبق لك أن سمعت بقطة شرودنجر) فلا أدري إن كانت إعلانات مُتعاملي الهاتف النقال تهدف إلى إثارة عقول زبائنها وحثهم على التفكير بهذه العروض أم هو فعلا استغباء، لأنه آخر مرة تحققت في القاموس (أبالغ من جديد) من مفهوم غير محدود” كانت تعني من دون سقف علويفلا يُعقل أن يحتوي نفس الإعلان على غير محدودمن جهة و200MB من جهة أخرى (اللهم إن كان من كتب الإعلان مُبرمجا قام بتحديد ثابت constant أسماه غير محدودوأعطاه القيمة 200MB وهو أمر أتفهمه حينها ). بعبارة أخرى إما أن العرض محدود أو أنه غير محدود، ولا يُمكن له أن يكون محدودا وغير محدود في آن واحد (اللهم إن كان الزبون الوحيد الذي تستهدفه بهذا الإعلان هو شرودنجر أو قطته).

djezzy-3g

بالمناسبة، إن كنت ستدفع ثروةمُقابل نشر إعلان على صفحة كاملة بالألوان في جريدة ذات شعبية تطبع ما يقارب من نصف مليون نسخة يوميا، فعلى الأقل قم بتوظيف مُدقق لغوي (تدفع له ربع عُشر تلك الثروة ليقوم بتدقيق جميع إعلاناتك) يقوم بتصحيح الغير المحدودو الغير محدودالتي تعج بها هذه الإعلانات وإعلانات أخرى، لأنه في آخر مرة تحققت (وهنا لا أبالغ) لا تقبل غيرالتعريف بـ ال التعريف وإنما يتم تعريفها بالإضافة (أما الهمزات التي تظهر في غير محلها وتغيب أي يجب عليها الظهور، فحدث ولا حرج).

هل هناك جمعيات لحماية حقوق المُستخدم التي يُمكن لها أن تتدخل لتصحيح الوضع؟ هل هناك أية حلول أخرى؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+1Share on LinkedIn5Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • Ala Eddine

    موضوع جيد، نسيتي موبيليس الكارثة العظمى

  • Assia Hafrad

    Smart… finally someone is using his skills in somethings other than hacking people… i also liked how u made a joke about the 200Mb lol… and just a few people knows how some words in arabic should be wrote… congratulation.. you’re a genius!!

    • Jlcorp

      wow u did understand what they said? :/ weird

      • Assia Hafrad

        بالطبع… أنا جزائرية…

  • محمد

    اخي الكريم دعني اضف لك بعضا مم يوجد من انتهاك للمستخدم من طرف مصاصي الدماء

    — اولا في منطقتي مشكل عويص اسمة شبكة مشغولة وفي كل يوم منذ مدة طويلة لدى المتعامل موبليس عندما عرضت المشكلة قالوا اكتبوا عريضة يوقعها سكان المنطقة (يعني نحن في الجامعة او البلدية او غيرهما من اجل حل مشكل اداري او ماشابه وليست مؤسسة تجارية)

    — ثانيا عروض 3g++ كما يقولون لاتوفر سوى علىانترنت محدود اتدفق والسرعة شبكة 2g

    — موبليس مؤخرا وفي انتهاك لحرية الزبائن فعلت اغنية للانتظار للمنتخب الوطني فلا الطفل سلم ولا الشيخ ولا ابي اخخخخخخ ولا الاخوة الملتزمين (صحاب اللحيا) سلموا ومن دون معرفة مسبقة لهم و لكي يحذفها عليك بدفع 5 دنانير لنزعها ؟ سرقة في وضح النهار وامام العامة

    — استغباء الناس عند الاتصال باعوان الخدمات فانا شخصيا تضاهرت بالغباء فالاولي تتكلم الفرنسية فقط والاخر قال لي (كذب على على اساس انو يتكلم مع شيخ لايفقة مايعملون) . لكن دائما مااجيب فورا على كل استفزاز والنتيجة يقطع الاتصال بك

    — اخيرا متعامل دائما ننساه انه اتصالات الجزائر ادفع بالشهر والنت بالزهر (لحد كتابة هذه الاسطر) دفعت “مضطرا شهرين بسبب تغيير عرضهم الى ايدووم” سرعة 1 ميجا في الورق لكن النت لاتزيد سرعة تحميلها لهذه اللحظة 30 كيلو عوض 128 كيلو + حتمية دفع اشتراك الهاتف الذي لايوجد اصلا في المنزل كل شهرين احتيال

    ربي يجيب الخير

  • Brahim

    Salam, ce qui concerne la pub je pense qu’on veut signaler qu’on peut se connecter en illimitée à Facebook Twitter et What’s up, mais ça n’empêche pas qu’ils arnaque les clients

  • star

    خويا عندك الحق في بعض النقاط ولكن حاب نوضحلك حاجة ممكن انتا فهمتها بالغالط … نتاع غير محدود ( شبكاتالتواصل الإجتماعي fb wts up twitter ) أما باقي المواقع تستخدم 200 ميجا …

  • Ahmed Mostafa

    حل مشكلة عدم توفير drivers الخاصة بمفاتيح الاتصال سوى على أنظمةWindows هو انك تشترى خط data فقط من الشركه اما usb modem تشترى المناسب لك من ماركه تانيه مثل TP-LINK او DLINK او ZTE او غيرهم من الشركات التى توفر drivers على كل انظمة التشغل . لو قام عدد كبير من المستخدمين بفعل ذلك سوف تجبر الشركات الثلاثه على توفير احتياجات المستخدمين

  • Nassim Rehali

    اخي يوغرطة , مفتاح موبيليس يشتغل على ابونتو 12+ , و ارى انك لم تجد ما تتحدث عنه بشان متعامل موبيليس ! ربما لم تجرب

  • baizid ameur

    بارك الله فيك الجزائر كل شيء محدود لا أعرف السبب !

  • الجنوب

    شكرا جزيلا وتحية خاصة لكاتب المقال ، وللعلم ولكل الجزائريين أن المتعاملين الثلاث موبيليس وجيزي ونجمة وغيرهم وشركة إتصالات الجزائر أو بالأحرى إنقطاعات الجزائر هم عبارة عن عصابات ومافيا منظمة يسيرها أشخاص للكذب والنصب على المواطن المسكين والبسيط والجاهل في الغالب ، أتأسف حقا لما نرى كل القطاعات في الجزائر سواءا الطاقة أو العقارات أو الإتصالات أو التجارة أو التعليم العالي أو الكثير من هذه القطاعات هم مافيا وعصابات تقوم على سرقة المال العام ولا تكتفي بذلك بل بسرقة أموال الشعب المسكين في الغالب ، أنا أدعو كافة الجزائريين أن يكونو فايقين من النوم ” لازم الواحد ما يروحش وراء الإعلانات والإشهارات المزيفة و التي تثير الشكوك فالمؤمن كيس فطن ، لا يخدعك إعلان أو إشهار أو دعوى باطلة ، كلها لغرض واحد : مصممة خصيصا للعمل بمبدأ “il faut en profiter le maximum بمعنى يجب أن تستفيد منك المافيا لأقصى درجة … والضحية طبعا هو المواطن البسيط والمسكين

  • lainassim

    جرب مفتاح موبيليس يعمل على الماكينتوش بشرط ان تقوم بقطع الشبكة ان كنت متصل بشبكة في العمل او المنزل

    اعلانات محدودة و غير محدودة هم لم يكدبو في كتابتها بل هم بالغوا فقط لانك ستجد فعلا خدمة واحدة على الاقل غير محدودة و الباقي محدود … شكرا للمتابعتك القرااة الى غاية شكرا

  • على الطرفية

    أعجبني المقال و سررت [انه هناك ايضا من يعاني مثلي في صمت 😉 إذ كنت احسبني وحيدا … فشكرا لك.
    كارثة المبالغة في الإشهار و الإحتيال على الناس ليست مرتبطة فقط الجيل الثالث فقط بدأت منذ الجيل الثاني حيث خرجت علينا نجمة وقتها بإحتيلات لا حصر لها و عروض لو كانت فيه عدالة وقضاء نزيه او بلد يحترم فيه المواطن لأودت بالشركة في ستين داهية.
    و كنت قد اعترضت على عرض نجمة إذ ذاك فهو لا يمكن ان يسمى إتصال أنترنت أبدا فكانوا يافون و يدورون، و قيمته الشهرية تعتبر خيالية (2500 دج) مقابل 4kbs max.
    و عندما كتبت إلى خدمة الزبائن اطالب بدعم Linux أيقنت أني أنا الذي كنت أحسبني إنسانا ذو كيان و إحترام مجرد بقرة تُحلب دون ان تُعلف.

    أما فيما يخص خصوصية المستخدم و حريته فهي منعدمة تماما في الجزائر … بل ازيدك فأقول أن إنعدامها مقنن، والقوانين تمر على البرلمان عن طريق البرمائيين القدامى او عن طريق أوامر تنظيمية، و كثيرا ما ينظر تبرر بمبررات أمنية و عسكرية و ربما حربية،… وهناك امر عجيب إذ طالما سمعنا عن برنامج قاعدة بيانات تستعمله الجهات الأمنية للكشف عن هويات الاشخاص عن طريق رقم الهاتف أو العكس و قد انتشر بين كثير من الناس … حسب علمي عند كثير من البنات من اجل المعاكسات الليلية و النهارية.

    ^_^ غير نكرة موغلة في التنكير لا تعرف ابدا، هذا ما تعلمته في دروس اللغة العربية و منها ان “دون” لا تجر بالباء. ^_^

  • Abdelhak Bougouffa

    عند الحديث عن رداءة الخدمات فحدث ولا حرج! (قلبي راه معمر وما رانيش حاب نتفكر!!)
    أما عند الحديث عن إستغباء الناس… أريد التنويه إلى أن هذا المصطلح قد تم تجاوزه وتم طرح مصطلح أكثر تقدما منه، فالاستغباء يعمل على تغيير مسارات الرسائل العصبية في الدماغ لخداع الزبون أما التقنية الجديدة فهي تعمل على تغيير الحمض النووي بدل مسارات الرسائل العصبية وهذا ما يعرف بـ”الاستحمار”… والأمثلة حوله كثيرة في الجزائر…

    الأنترنت المحدود “الـ”ـغير محدود… أضن أنه عنوان رائع للمناقشة كمشروع تخرج للحيازة على شهادة دكتوراه في تخصص اللامنطق

    شكرا أخي يوغرطة على المقال الجميل

  • Pingback: هل هناك فعلًا شركات ناشئة/ ريادة أعمال في الجزائر؟ | سحاب برو()

  • الحق يقال في جازي، عندما ترون انترنيت غير محدود فهو يقصد facebook twitter whatsup، يمكنكم التأكد بالنظر إلى أين يشير بيده اليسرى. بالنسبة للأسعار و الخصوصية، فالغالب أن لا أحد يقاطع، يشتكي، بل فقط التذمر، أرى الكثيرين مدمنون على الفايسبوك، لو قاطع كل مشتركوا الأنترنيت و الهاتف ليوم مثلا لأحدث ذلك تغييرا لكن للأسف نحن نعرف من يستخدم الهاتف و يفعل يوميا تقريبا 100 د.ج ليتكلم مع ******، لو صدقها على محتاج لكانت أفضل له.

  • أمير الجزائري

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا جزيلا أخي على هذا المقال الذي يعبر بصدق عن الكذب التسويقي الذي تمارسه مؤسسات الاتصالات في الجزائر بتواطؤ من السلطات، أتذكر صديقي متى قالوا لنا أننا سنقوم بشراء جيزي، لكنهم تركوا المتعامل لأكثر من 5 سنوات، ولما يفتح الموضوع من طرف الصحافة يقولون نحن نتفاوض معهم، وتعرف جيدا ماذا تعني 5سنوات في عالم الإتصالات، للعلم أيضا ان نفس المؤسسة “جيزي” كانت تتهرب من الضرائب وتتلاعب بالأرقام المصرح بها، فقد كانت تدفع ضرائب مثل مقاول بناء متوسط ولك أن تتصور مقدار الربح الذي كانت تجنيه هذه الأخيرة، موبيليس المتعامل الوطني ” الجزائري” (اللي بايع الماتش) والذي كان بإمكانه غزو السوق فقد كان تابع لإتصالات الجزائر نتاعنا وسلطة الضبط نتاعنا(يعني حنا اللي نبيعو وحنا واللي نشروا) كان بمقدوره منافسة جيزي وعدم تركه يغزروا السوق وحده، لكن بتواطؤ من مدير موبيليس (والجماعة اللي بايعة الماتش)، تركوه يخفض أسعار المكالمات هل تتذكر أنه في سنوات بداية الألفينيات كانت تسعيرة موبيليس اغلى من تسعيرة جيزي.
    المشكل الكبير هو حماية المستهلك في كل المجالات وليس التسغير فقط، هناك جانب لا أخلاقي في الدفع نحو الإستهلاك المفرط، عروض تساهم في فساد المجتمع، (مكالمات غير محدودة من 10 ليلا إلى 6 صباحا) وعلاه يكلم بيها مرتو؟
    والشعب هذا ما يخدم ما يقرى ما يدير والو يبات يكلم ؟
    يجب ان تؤسس جمعيات حماية المستهلك، ويجب التكلم عن أمور أكثر جدية مثل الإستهلاك المفرط، جودة الخدمات، البيع للقصر وغير ذلك من القضايا.
    وكما ذكرت الموقع بالعربية شيء مهم جدا في دولة لغتها العربية، يوجه لها الخطاب بالفرنسية، هل تعلم انك لو ترسل لهم بالعربية لن يتم الرد عليك أبد، لقد أفهموهم ان هذا الشعب لا يعرف العربية وأن اللغة السائدة هي الفرنسية،( إذا كنت تحترمني فتكلم بلغتي أنا هو الزبون وأنا سبب بقاء مؤسستك).
    يمكن أن لا أتوافق معك في نقطة واحدة فقط أو اني لا أراها مهمة بالقدر المطلوب في هذا الموضوع وهي مراعات driver لمستخدمي لينكس وماك، غن عدد مستخدمي لينكس وماك بالنسبة لمستخدمي ويندوز في الجزائر عدد قليل جدا.