هل ستلعب “الرغبة في التميز” دورا مُهما في ارتفاع مبيعات iPhone 5C؟

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 4 دقيقة و 55 ثانية

بعد أن هدأت عاصفة مراجعات هاتفي iPhone الجديدين iPhone 5S وiPhone 5C وبعد أن كثر الحديث حول طوابير الانتظار الطويلة التي شكلها عُشاق التفاحة المقضومة، وبعد الأرقام القياسية التي حققتها مبيعات الهاتفين خلال عطلة الأسبوع الأولى (والتي تبين وكأنه تم تضخيمها بطريقة ما لتظهر على هيئة رقم قياسي جديد)، وبعد كل الحديث حول “روعة” اللون الذهبي الذي يأتي به iPhone 5S، يُطرح تساؤل حول ما إذا كانت Apple قد أخطأت هدفها بإطلاق هاتف iPhone 5C والذي يأتي بألوان مُختلفة وبغلاف بلاستيكي. في المقابل هناك من يرى بأن Apple لا تستهدف أولئك الذين يصطفون لأيام للحصول على أحدث هاتف iPhone وإنما تستهدف أيضا الذين ستدفعهم “الرغبة في التميز” أو “الرغبة في الظهور” في اقتناء iPhone 5C بعد أن تهدأ العاصفة.

iphone-5C

الرغبة في التميز والظهور؟؟ ألن أرغب مثلا في امتلاك هاتف ذي لون ذهبي لو أردت فعلا التميز والظهور؟ قد يكون الأمر صحيحا، وقد يكون هذا الانطباع هو مُجرد ما دُفعنا إليه دفعا عبر عشرات بل مئات المقالات التي تتحدث عن روعة اللون الذهبي الخاص بهاتف iPhone 5S، دون أن ننسى الفيديوهات التي نُشرت حول الطوابير الطويلة أمام متاجر Apple والتي يؤكد الواقفون فيها أن وقوفهم لا يهدف سوى للحصول على الذهب والذهب فقط.

شخصيا كنت أعتقد نفس الأمر إلى أن قرأت مقالا على مُدونة Bits التابعة لجريدة New York Times والتي عنونته صاحبتها بـ “The iPhone 5C and the Allure of Shownership” والذي تحكي فيه حادثة وقعت لها مؤخرا غيرت نظرتها حول الأمر. تقول الكاتبة أنها ولدى دردشتها مع بائعة اشتكت من هاتف Samsung الكبير الذي تحمله في يدها مبدية رغبتها في شراء هاتف iPhone جديد، أشارت البائعة أنها ترغب في شراء أحد تلك الهواتف المُلونة (دون أن تسميه باسم iPhone 5C).

ما الذي دفع بتلك البائعة إلى الرغبة في هاتف iPhone مُلون؟ ببساطة لا يُمكن تمييز هاتف iPhone 5S حتى ولو كان ذهبي اللون بسهولة عن غيره من هواتف iPhone السابقة، لكن ألوان iPhone 5C الزاهية كفيلة بالقيام بذلك وبإعلام الجميع بأن ما تحمله في يدك هو فعلا هاتف iPhone جديد.

كما هو معلوم فإن التغييرات التي حدثت على هواتف iPhone في أجياله الأخيرة ليست ظاهرة للعيان بشكل واضح، حيث يصعب مثلا معرفة أي جيل من الهاتف يحمله مُحدثك في يده حتى ولو كان واقفا على بعد أمتار قليلة منك، وهو أمر يبدو أن Apple فهمته جيدا، حيث أنها أطلقت هاتفين في آن واحد، أحدهما موجه لمن يظن أن الحصول على هاتف بعد الوقوف في طابور لساعات طويلة هو أمر لافت للانتباه (أو أنه يكفي أن يكون لون الهاتف ذهبيا ليصبح Cool)، وآخر للذين يودون أن يلفتوا الانتباه بألوان الهاتف الزاهية رغم أن الهاتف الذي سيشترونه هو أقرب ما يكون من هاتف iPhone 5 فقط تم تغليفه بغلاف بلاستيكي. بعبارة أخرى وكأن الحصول على iPhone لم يعد سوى للتباهي به وفقط.

بطبيعة الحال لا يُمكن أن نبني نظرية من هذه الحكاية لوحدها أو أن نعمم بناء على حالات خاصة، لكن أيا كانت الطريقة التي ترغب أن تتميز بها فالرابح الأكبر هو من دون شك هو Apple، فبعد المبيعات القياسية لهاتف iPhone 5S خلال الأيام الأولى من انطلاقه، يبدو بأن Iphone 5C في طريقه أيضا لتسجيل نجاح كبير حيث ظهرت إحصائيات حديثة تشير إلى أن الفارق ما بين أداء الهاتفين في تقلص مستمر ومن المُتوقع أن يتقاربا في الأداء مع مرور الوقت.

الخطوة القادمة؟ ما رأيكم في جهاز iPad مُلون؟ وآخر ذهبي؟ هل تعتقد بأن اللون قد يكون له نفس التأثير على الأجهزة اللوحية أيضا؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+5Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • ameur baizid

    لا أظن ذلك سيحصل ولكن ربما ماسح البصمات أيضا في الأيبا د أو شيء أخر كلون الرمادي