إطلاق مشروع المِنطيق، لتوليد الكلام العربي من نص مكتوب

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 3 دقيقة و 2 ثانية

لا شك أن من تحديات المعالجة الآلية للغة العربية في عصرنا، نطق الكلام من نص بحت مكتوب إلى كلمات بصوت منطوق، يسمعه الكفيف ويقلل من غلط ضعيف النظر، أو يسمعه من هو في سفر على جهازه الكفي أو هاتفه المحمول، أو تخيل أن تكون هناك خدمة تجعلك تقرأ تسمع الخبر الحالي عوض قراءته بضغطة زر… نطق ، ينطق، نطقا، ببساطة هو مِنطيق، حل جديد من حلول الحوسبة العربية، حُلت شفرته (مفتوح المصدر).

path4092

هذا ما أطلقه اليوم المطور طه زروقي على مدونته الخاصة، وفي ما يلي اقتباس لكلامه:

مشروع “المِنْطِيق“  Mintiq : Arabic eSpeak يهدف إلى إعداد الملفات الضرورية لعمل آلة النطق مفتوحة المصدر إسبيك، وجعلها تنطق بالعربية.
وقد أطلقنا الإصدار التجريبي الأول من المشروع، المتوفر للتحميل ، ويأتي هذا المشروع ليسد ثغرة كبيرة في هذا المجال، ويفتح آفاقا جديدة لتوليد الكلام من النص العربي.

وسنعمل على ربط المشروع ببرنامج التشكيل مشكال، لأجل قراءة أفضل للنص العربي.
وتضم الحزمة العربية ثلاث ملفات للكلام، أولها مصمم خصيصا لآلة النطق إسبيك، أما الملفان الباقيان، فهما من مشروع Mbrola.

وصلات:

تسمية المشروع: ‫

ورد في لسان العرب :

مادة نطق: المِنْطِيق البليغ؛ أَنشد ثعلب: والنَّوْمُ ينتزِعُ العَصا من ربِّها، ويَلوكُ، ثِنْيَ لسانه، المِنْطِيق وقد أَنْطَقَه الله واسْتَنْطقه أَي كلَّمه وناطَقَه.

مادة كلم: ورجل تِكْلامٌ وتِكْلامة وتِكِلاَّمةٌ وكِلِّمانيٌّ: جَيِّدُ الكلام فَصِيح حَسن الكلامِ مِنْطِيقٌٌ

التطبيقات المحتمل

برامج لقراءة الشاشة للمكفوفين مثل:

برنامج قراءة النصوص والتعبيرات المتكررة KMouth

يمكن الاطلاع على كيفية التنصيب والاستعمال من على التدوينة الرسمية لإطلاق المشروع.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+9Share on LinkedIn2Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

طالب جامعي تخصص إعلام آلي، مهووس بالتقنية وأخوض في شتى مجالاتها من تطوير مواقع، برمجة، ومن مصدر مفتوح إلى مغلق، مستعمل لكلا النظامين، كبطريق يطل على نوافذ لكنه لم يقضم تفاحة بعد.