مبتكر لغة البرمجة Python يغادر Google ويلتحق بـ Dropbox

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 43 ثانية

غريب ما يبحث عنه العمالقة، وغريبة هي، تلك الظاهر المنتشرة في الآونة الأخيرة، وأعني هجرة الأدمغة كبار المبرمجين والشخصيات المعروفة في عالم التقنية من كبرى الشركات إلى شركات أقل منها قيمة أو حتى شركات ناشئة، وآخر من قام بذلك هو Guido Van Rossum مبتكر لغة البرمجة Python.

بعد ابتكاره لغة Python عام 1991 أصبح Guido أوّل BDFL، أي “الدكتاتور الخيِّر مدى الحياة” وهو لقب يُمنح لعدد قليل من أعلام مطوري المصادر المفتوحة أمثال مطور نواة Linux، ممن تركوا بصمتهم في هذا العالم، عادة يكون لمؤسس مشروع ما تبقى الكلمة الأخيرة في تسيير المشروع منوطة به (ومن هنا جاء لقب “دكتاتور“) لكن مجتمع المطورين يثق به ثقة عمياء ويطيعونه ﻷنه خيّر بطبعه وقراراته ورؤيته للمشروع سليمة كونه هو من بدأ به، يبقى هذا نافذا طيلة حياته.

اِلتحق Guido بـ Google عام 2005 كمهندس برمجيات، كون Python من اللغات فائقة الأهمية لدى Google وتعتمد عليها العديد من خدماتها.

أما بالنسبة لـ Dropbox فـ Python هي -ولاتزال- اللغة الأساسية التي يعتمد عليها كامل المشروع من اليوم 0،  بل وقد بدأ المشروع بملف اسمه dropbox.py، أما اليوم فتلبي Dropbox طلبات 100 مليون مستخدم، وتحفظ حوالي مليار ملف يوميا، كل ذلك بشفرة لا تزال بسيطة، وبسبب اعتمادها على Python فقد وصلت لعدة منصات بسهولة. Drew Houston مؤسس Dropbox يعتبر Python لغته المفضلة كونها تحافظ على وسط بين الأناقة، البساطة والثبات . أما Van Rossum فقد كان صديقا لفريق Dropbox من زمان، واليوم سيوجههم ﻷفضل الطرق البرمجية للقيام بمهمة ما، خاصة المناطق الحساسة التي يعتمد عليها المشروع.

– ترى مالذي يدفع هؤلاء العمالقة لترك شركات كبيرة والالتحاق بمغامرات جديدة؟ أهو نبذ الروتين؟

– هل على باقى الشركات الكبرى (Google, Facebook, Apple, Microsoft,… الخ)  أن تحذر وتستعد لهجرة أدمغتها؟ كون هذه الظاهرة أصبحت موضة العمالة!


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+7Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

طالب جامعي تخصص إعلام آلي، مهووس بالتقنية وأخوض في شتى مجالاتها من تطوير مواقع، برمجة، ومن مصدر مفتوح إلى مغلق، مستعمل لكلا النظامين، كبطريق يطل على نوافذ لكنه لم يقضم تفاحة بعد.