Tweetbot: أول ضحية لتحديثات واجهة تويتر البرمجية، سحب الإصدار Alpha من التطبيق وإيقاف تحميله

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 23 ثانية

بالرغم من أن مطور تطبيق Tweetbot قد أعرب عن عدم قلقه من التحديثات الأخيرة لواجهة تويتر البرمجية التي تحد من حرية المطورين، إلا أن نتائج القواعد الجديدة بدأت تظهر للعيان، حيث سحب Paul Haddad الإصدار التجريبي Alpha من التطبيق نتيجة لذلك ولم يعد بالإمكان تحميله من جديد.

ما الذي حدث على وجه التحديد؟ كما تعلمون وبعد التحديث الجديد في واجهة تويتر البرمجية لم يعد بإمكان أي تطبيق أن يكون له أكثر من 100 ألف مستخدم، في حال ما إذا لم يصل هذا الحد قبل هذا التحديث أو مضاعفة عدد مستخدميه في الحالة الأخرى. يتم توليد Token لكل مستخدم على كل تطبيق لكي يتمكن من استخدامه، بعبارة أخرى لا يمكن توليد Tokens إضافية في حال تجاوز الحدود آنفة الذكر، إلا إذا قام مستخدمون سابقون بتحرير الـ Tokens الخاصة بهم.

ما قام به مطور Tweetbot هو إيقاف “إهدار” هذه الـ Tokens التي أصبحت عزيزة، حيث يُشير المطور بأنه يمكن لبعض المستخدمين أن يجربوا التطبيق ولا يليق بهم، وبالتالي فإنهم لن يقوموا بشرائه بالرغم من أنهم قد حجزوا Token خاص بهم، ولتفادي ضياع المزيد من هذه الـ Tokens فإنه لم يعد بالإمكان تحميل الإصدار التجريبي من التطبيق بل سيتم توفير ما تبقى منها للإصدار النهائي والذي تم التأكيد بصدوره قبل نهاية السنة الجارية.

اغتنم Haddad هذه الفرصة ليدعو جميع مستخدمي تويتر، تحرير Tokens التطبيقات التي لم يعودوا يستعملونها وذلك لإعطاء تلك التطبيقات فرصة الوصول إلى مستخدمين آخرين. ويمكن القيام بذلك عبر هذه الصفحة على موقع تويتر. كما أشار إلى أنه أمضى الفترة الماضية لمحاولة إيجاد حل يرضي تويتر لتمكين المستخدمين من تحميل التطبيق لكنه لم يصل إلى نتيجة.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+1Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google