80% من النقرات على إعلانات فيس بوك يقوم بها Bots وليس بشر، حسب إحدى الشركات المعلنة على الشبكة

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 13 ثانية

كشفت شركة Limited Run والتي أقامت حملة إعلانية على فيس بوك بأن نحو 80% من النقرات التي حصلت عليها تقوم بها برامج أو ما يُعرف بالـ Bots وليس مستخدمون عاديون، وللاحتجاج حول الأمر تعتزم الشركة إيقاف صفحتها على فيس بوك.

هل هو مجرد ادعاء للفت الانتباه؟ لا يبدو الأمر كذلك، حيث تشير الشركة على صفحتها على الفيس بوك بأنها اعتمدت على أكثر من أداة لتحليل زيارات موقعها، كما أنها كتبت أيضا أداة خاصة بها لتتأكد من النتائج التي توصلت إليها، والتي تفيد بأن نحو 80% من الزوار القادمين من حملتها الإعلانية على فيس بوك (يعني الزيارات التي يدفعون من أجلها) يكون JavaScript مُعطلا لديهم، وهو أحد ميزات هذه البرامج Bots، حيث أن معدل الزوار “العاديين” الذين يُعطلون JavaScript يتراوح عادة ما بين 1 إلى 2% فقط.

ما زاد الطين بلة هو الرد الذي تلقته الشركة لدى محاولتها تغيير اسم صفحتها، حيث أخبرتهم فيس بوك بأنه يمكنهم تغيير اسم صفحتهم إن هم قبلوا صرف ما لا يقل عن 2000 دولار شهريا على الإعلانات على شبكتها وهو ما رفضته Limited Run.

قد يبدو الأمر حالة واحد فقط شاذة، تحفظ ولا يقاس عليها، لكن يبدو أن الأمر منتشر، أو على الأقل كتب عنه كاتب آخر واجه نفس المشكلة، والتي تجدون قصته مفصلة (بإسهاب) على هذه التدوينة.

لم ترغب Limited Run في اتهام فيس بوك باستخدام Bots للنقر على الإعلانات على شبكتها، لكنها اكتفت بالقول أن هناك فعلا مشكل Bots مع هذه الإعلانات يجب حلها، في حين سارعت فيس بوك إلى نفي تلك الاتهامات وإلى الإشارة بأنها شرعت في التحقيق في الأمر.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+4Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • Salam, You have to do attention about your quality articles. Some errors were detected like “يبدو أن الأمر منتشرا” and “في التحقيقي”. I like this magazine!

    • djug

      شكرا، تم التصحيح