Marissa Mayer تترك منصبها لدى Google لتتولى قيادة Yahoo

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 33 ثانية

أعلنت Yahoo اليوم بأنها مجلس إدارتها وافق بالإجماع على تعيين مدير تنفيذي جديد لقيادة الشركة، ووقع الاختيار -على غير ما هو متوقع- على Marissa Mayer أحد أشهر وجوه Google على مر السنوات الماضية.

تعتبر Marissa Mayer البالغة من العمر 37 سنة فقط أول امرأة تعمل لدى Google والموظفة التي تحمل الرقم 20، التحقت بـGoogle سنة 1999، يعني سنة واحدة فقط بعد إطلاق محرك البحث. شغلت عدة مناصب لدى Google واهتمت بشكل كبير بواجهات مختلف خدمات Google كما شغلت منصب نائب رئيس قسم local and commerce.

نقلت جريدة New York Times -التي كانت أول من نشر الخبر- عن Mayer قولها بأن قرار الانتقال إلى Yahoo كان قرار سهلا، كما أشارت الجريدة بأن الموظفة رقم 20 لدى Google استقالت من منصبها عبر اتصال هاتفي فقط، وأنها ستبدأ عملها لدى Yahoo ابتداء من الغد، وهو الأمر الذي أكدته هذه الأخيرة في بيانها الصحفي.

يبدو أن Mayer لم تكن تخطط للبقاء على نفس الوضع الذي كانت عليه لدى Google منذ مدة، حيث أرادت أن يكون لها مصير مستقل عن مصير الشركة التي عملت فيها طيلة 13 سنة، وبدأت أولى بوادر ذلك في الظهور لما انضمت إلى مجلس إدارة Wal-Mart شهر أبريل الماضي.

تشير الجريدة بأن أول اتصال لـ Yahoo بـ Mayer كان خلال شهر يونيو الماضي، وتلقي الجريدة الضوء على نقطة قد تكون السبب الذي دفع بـMayer إلى التخلي عن Google، حيث أنه وبعد أن عُينت نهاية 2010 في منصب نائب رئيس قسم Local، قامت Google بعد سنة من ذلك بتعيين Jeff Huber في مرتبة أعلى من مرتبتها senior vice president of local and commerce بدل من ترقيتها هي إلى هذا المنصب.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن، هل ستقدر Marissa Mayer أن تصلح في Yahoo ما أفسده الدهر وما لم يستطع المدراء التنفيذيون الذين سبقوها في إصلاحه؟ ما رأيك؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+7Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • Yahoo تأخرت كثيراً

    وأغلب المجتمع عندنا من القديم إلى جديد لا يتعاملون بـYahoo إلا قله في القدم وكنت قديم قوية أما الأن فأعتبرها شركة عادية جداً وتحتاج إلى وقت طويل خصوص أن منافسيها تعدوها بكثير مثل قوقل كانت لاشيء عند Yahoo لكن تغيرت الحوال

  • ياهو تأخرت كثيرا في اللحاق بمنافسيها .. لكن من يعلم كل شيء ممكن.