شركة تطوير توفر لعبتها بشكل مجاني على متجر Android احتجاجا على القرصنة “غير المعقولة” لها

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 21 ثانية

هو خبر جيد لعشاق الألعاب على أجهزة Android على المدى القريب فقط، لكنه خبر في غاية السوء على المدى البعيد، فقد أعلنت Madfinger Games التي تُطور لُعبة Dead Trigger عن توفيرها لها بشكل مجاني، وسبب ذلك… قرصنة اللعبة.

في رسالة نشرتها على صفحتها على فيس بوك، توضح الشركة بأن قرارها تحويل اللعبة إلى مجانية راجع إلى أن قرصنة اللعبة تتم بشكل غير معقول، وذلك بالرغم من أن سعرها في متناول الجميع حيث لا يتجاوز 0.99 دولار، كما تؤكد الشركة بأن اللعبة لن تُعرض على شكل Freemium للتقليل من تبعات القرصنة، حيث أن هذا الشكل من التطبيقات يُوفر بشكل مجاني ويطلب من المستخدمين الدفع لحصول بعض المزايا والإضافات (دفع in-app )، بل سيصبح مجانيا بشكل كامل.

لكن أين الجانب السلبي في هذا الأمر؟ مواصلة القرصنة على هذا النحو سيدفع بالمطورين إلى تجنب كتابة تطبيقات لنظام Android نظرا لقلة العائد المالي لذلك، حيث أن العديد من شركات التطوير تعاني من مشاكل مماثلة، فعلى سبيل المثال وصلت عدد النسخ المقرصنة من تطبيق Football Manager إلى 90% من إجمالي ما تم تحميله.

حسب EuroGamer مطورة لعبة Football Manager فإنه لا توجد حاليا أية حماية على منصة Android للتطبيقات، مما يجعل من السهل قرصنتها. قبل أن تضيف بأنه من المُحبط أن تشاهد شركة ما أعدادا كبيرا من المستخدمين تُعجب بأعمالها لكن رغم ذلك تفضل عدم الدفع مقابل ذلك. ثم ختمت رسالتها بقولها:

إذا لم تكن تود دفع الثمن المُحدد للعبة ما، فلا تدفعه، لكن يجب عليك أن لا تلعبها أيضا، اللعب عبارة عن أحد أنواع الترفيه وليس حقا أساسيا من حقوق الإنسان.

هل تستخدم التطبيقات المُقرصنة على هاتفك؟ لماذا؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+6Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • بظن إنو المستخدم (وخاصة العربي) غير مستعد للدفع مقابل أي برنامج أو لعبة أو تطبيق ..
    بالإضافة للخوف الرهيب من الشراء عن طريق الإنترنت..
    أنا عن نفسي كنت كتير إلجأ للتطبيقات المقرصنة .. لكني الآن انتقلت إلى مرحلة الشراء والإبتعاد عن المقرصن..