Betaworks مالكة خدمة Bitly تشتري ما تبقى من شبكة Digg مُقابل… نصف مليون دولار فقط

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 19 ثانية

أعلنت Digg على مدونتها الرسمية عن بيع ما تبقى من الشركة لـ Betaworks مالكة ومطورة خدمة Bitly، في حين أشارت جريدة Wall Street Journal بأن قيمة الصفقة لم تتجاوز نصف مليون دولار فقط.

هل تم بيع الشركة أم جزء منها فقط؟ في حقيقة الأمر تم بيع الشركة على مراحل، حيث سبق لشبكة LinkedIn أن اشترت 15 براءة اختراع مملوكة لـ Digg مُقابل سعر تراوح ما بين 3.75 و4 مليون دولار، قبل أن “تُجهز” جريدة Washington Post –كما سبق وأن أخبرناكم به- على الشركة “بشرائها”/توظيفها لفريق عمل الموقع في صفقة وصلت قيمتها إلى 12 مليون دولار، وما صفقة اليوم إلا إتمام لشراء ما تبقى من الشركة.

ستحصل Betaworks على كل من شفرة الموقع، اسم نطاقه وبياناته، كما تُشير TechCrunch بأن الشركة تنوي دفع حقوق براءات الاختراع اللازمة لمواصلة تشغيل Digg، مما يعني بأن الشركة لن “تقتل” الخدمة، بل ستواصل العمل عليها.

قد لا يبدو هذا الرقم منطقيا على الإطلاق، فعلى سبيل المثال نقرأ على TechCrunch بأن عدد الزيارات التي يحصل عليها الموقع تُمكن له من جمع أكثر من نصف مليون دولار من الإعلانات سنويا، في حين أكد Matt Williams المدير التنفيذي الحالي لـ Digg في حوار له مع موقع AllThingsD هذا الأمر، حيث أشار إلى أن السعر سيكون خليطا ما بين المال (نصف مليون دولار) وأسهم في الشركة.

الفائدة من كل هذه الحكاية هي: يجب على رائد الأعمال أو المدير التنفيذي لأية شركة عدم رفض أية عملية شراء قبل أن يدرس جميع جوانبها، فلقد سبق أن رفض Kevin Rose  مؤسس Digg عرض Google بشراء شركته مُقابل 200 مليون دولار، قبل أن ينتهي به المطاف موظفا لدى Google من جديد.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+10Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: BetaworksDigg

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • ملاحظة سريعة؛ كيفين روز لم يرفض بيع ديج لجوجل، بل الصفقة تقدمت إلى المراحل النهائية بعد موافقة الطرفين، لكن خلال مرحلة الإفتحاص انسحبت جوجل من الصفقة.

  • نفس مصير صفقة مايكروسوفت و ياهو …