ساعات قليلة بعد إطلاقها، فيس بوك توقف خدمة Find Friends Nearby تجنبا للمتابعة القضائية

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 39 ثانية

أطلقت فيس بوك بداية هذا الأسبوع خدمة جديدة أطلقت عليها اسم Find Friends Nearby والتي –مثلما هو ظاهر من اسمها- تسمح بإيجاد أصدقاء بالقرب من مكان تواجد المستخدم، ساعات قليلة بعد ذلك اختفت الخدمة من دون أي توضحي رسمي من الشركة، لكن العديد من المواقع الإخبارية التقنية الأمريكية تُشير إلى تخوف فيس بوك من متابعات قضائية.

قد تتوقعون بأن المتابعات القضائية التي تود فيس بوك اجتنابها هي متابعات المستخدمين الذين يودون المحافظة على خصوصياتهم (هل بقيت أية خصوصيات للحفاظ عليها في زمن فيس بوك؟)، هكذا تخيلت الأمر لما قرأت العناوين التي تتحدث عن الأمر، لكن الأمر مختلف، حيث أن سحب هذه الخدمة سببه (أو هكذا تظن العديد من المواقع الإخبارية) هو تلويح Charles Sankowich المدير التنفيذي لشركة Friendthem الناشئة بمتابعة فيس بوك قضائيا إن هي لم توقف الخدمة المماثلة بشكل كبير للخدمة التي تقدمها هذه الشركة الناشئة.

قد يقول قائل، بأن خدمات إيجاد الأصدقاء اعتمادا على موقع المستخدم ليست بالجديدة، وأن فيس بوك قد تكون استفادت من التقنيات التي طورتها شركة Glancee التي اشترتها سابقا لتطوير هذه الخدمة، قد يبدو ذلك صحيحا، لكن Sankowich أشار في الرسالة التي أرسلها إلى بعض المواقع التقنية كـ CNet بأنه سبق له أن التقى بداية هذا العام بأحد التنفيذين لدى فيس بوك (دون أن يحدده بالاسم) وأن هذا الأخير قد أبدى إعجابه بفكرة  Friendthem. قبل أن يُضيف بأنه اتصل بهذا التنفيذي بعد إعلان فيس بوك شراء Glancee لاستيضاح الأمر، لكن رسالته بقيت من دون رد.

أما فيس بوك فقد اكتفت بالإشارة إلى أن الخدمة الجديدة (والتي كانت متوفرة على كل من تطبيقي iPhone و Android إضافة إلى نسخة الويب) ما هي إلا تجربة أطلقها بعض مطوريها قبل أن يسحبوها.

كيف تتوقع أن تتطور هذه القضية؟ وهل ستُضطر فيس بوك إلى شراء Friendthem لرفع هذا “الحرج”؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+4Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google