Android: ما بين أرقام تبين سيطرته على السوق الأمريكية وأخرى تؤكد عكس ذلك، مشاكل مع Oracle وخسائر مالية خلال 2010

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 5 دقيقة و 27 ثانية

Android أصبح على كل الألسن وفي العديد من الأخبار، فلم يعد تمر الأسابيع دون أن نقرأ أخبارًا حوله، هناك من يصفق له، وهناك من يحذر منه، وبين هذا وذاك، نجد نظاما تشير أرقام إلى سيطرته المطلقة على السوق الأمريكية وهيمنته على الأسواق العالمية، وأرقام أخرى تثبت عكس ذلك، هذا دون أن ننسى المشاكل التي يواجهها النظام جراء متابعة Oracle لصاحبة النظام Google.

من أين نبدأ؟ لا شك أنكم سمعتم عن الأرقام التي تنشرها عادة كبريات شركات الإحصاءات الأمريكية كـ ComScore و NPD حيث تشير الأولى إلى احتلال Android لنسبة 51% من السوق الأمريكية خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 30.7%  لهواتف iPhone، في حين تشير أرقام الثانية إلى حصول Android على نسبة 48% مقابل لنظام Android مقابل 43% لهواتف iPhone.

بالرغم من تقارب النسب المعلن عنها لنظام Android فإن النسب المتعلق بهواتف iPhone يفصلها فرق شاسع ، لكن ليس هذا هو بيت القصيد. المشكل يظهر لدى مقارنة هذه الإحصائيات الناتجة عن نوع من الاستقصاءات تشمل عددا محدودا من المستخدمين مع أرقام المبيعات الرسمية لكبار متعاملي الهواتف النقالة في الولايات المتحدة، والتي تبين سيطرة مطلقة لهواتف iPhone. قد يقول قائل بأن iPhone ليست متوفرا لدى T-Mobile أو شركات الاتصالات المحلية، وهو ما يسمح لنظام Android أن يحقق الأرقام المنسوبة إليه. لكن ماذا عن باقي المنصات (Windows Phone، BlackBerry،…).

من جهة أخرى، “خسرت” Google أولى معاركها ضد Oracle حيث اختتمت الجولة الأولى من المبارزة القائمة بينهما إلى نتيجة مفادها بأن Google قد تعدت على الملكية الفكرية لغيرها، لكن دون أن تحملها مسؤولية ذلك، حيث تعتقد المحكمة أن من شأن ذلك أن يكون “مسموحا” نظرا للطبيعة المفتوحة التي كان تتمتع بها Java والتي روجت لها Sun قبل أن تلتهمها Oracle.

قد يكون هذا القرار الغامض للمحكمة هو نتيجة للآراء المتضاربة التي أدلى بها أشخاص لعبوا دورا هاما في شركة Sun خلال هذه المحاكمة، حيث انحاز Scott McNealy المدير التنفيذي السابق لشركة Sun إلى صف Oracle، في حين فضل Jonathan Schwartz والذي شغل نفس المنصب بعده الانضمام إلى صف Google، أما James Gosling الأب الروحي للغة Java فكان له موقف أكثر غرابة، حيث صرح بأن Google قد خدعت Sun رغم أنه أشار إلى أن المتابعات القضائية التي تخص براءات الاختراع ليست من صفات Sun، ثم عاد ليوضح الأمر (أو ليزيده تعقيدا) بقوله: “لا تفسروا أيا من تعليقاتي على أنها دعم لقضية Oracle” ليخرج بالنتيجة التالية: ” هذه القضية ليست قضية براءات اختراع أو مبادئ البرمجة، بل يتعلق الأمر بالغرور، المال، والسلطة“.

لكن ما أشارت إليه المحاكمة ولم يكن في الحسبان هي الخسائر التي عرفها نظام Android خلال 2010، فبالرغم من مداخيله خلال الربع الأول من عام 2010 والتي وصلت إلى 97.7 مليار دولار، إلا أن الفصول الأربع للعام تميزت بخسائر كبيرة، كان أغلبها بسبب مصاريف الدعاية. وتشير الوثائق التي استخدمت في هذه المحاكمة إلى توقع  Google أن تصل خسائرها خلال هذا العام إلى 113 مليون دولار، لكنها كانت تتوقع أن تحقق فوائد قدرها 64 مليون دولار خلال 2011، 248 مليون دولار خلال 2012 و548 مليون دولار خلال 2013.

كان هذا الوجه المظلم لقضية Android، لكن هل هناك جانب مشرق؟ قد يعتبر إعلان Xamarin عن إطلاقهم لنظام XobotOS ،نسخة من نظام Android محررة بشكل كامل (أو شبه كامل) من لغة Java مخرجا لمأزق Oracle. كما أن اصطفاف كبار المصنعين خلف هذا النظام، وتوفير العديد من الأجهزة التنافسية التي تستخدمه، كجهاز Samsung galaxy S III الذي أبصر النور مؤخرا، أو أجهزة Kindle التي من المتوقع أن تكون لها كلمة مسموعة في سوق الأجهزة اللوحية، إضافة إلى تجاوز متجر Google Play حاجز 15 مليار تحميل، من شأن كل هذا أن يضمن مستقبلا مشرقا للنظام.

ماذا عنكم؟ ما المستقبل الذي تتوقعونه لنظام Android؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+5Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • اتوقع ان جوجل ستدفع لوراكل نسبة من الارباح في نهاية المطاف

  • أظن أن أندرويد وخلفه كل هذه الشركات العملاقة .. لن يتوقف عن النمو وسيكون له مستقبل باهر