ويكيبيديا تتخلى بدورها عن Google Maps لصالح OpenStreetMap

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 43 ثانية

كشفت ويكيبيديا عن إصدار جديد من تطبيقها للهواتف الذكية لكل من نظامي iOS و Android والذي حمل في طياته مُفاجئة (وربما كان الأمر متوقعا) تتعلق بتخليها عن Google Maps لصالح OpenStreetMap.

ويكيبيديا تتخلى بدورها عن Google Maps لصالح OpenStreetMap

يأتي ذلك بعد أن أقدمت العديد من الشركات والخدمات المؤثرة بالقيام بنفس الخطوة، حيث سبق وأن أعلنتها Foursqaure صراحة بأن التسعيرات التي باتت مُطبقة على التطبيقات التي تستعمل خدمة Google Maps هي التي دفعتها إلى التخلي عنها والبحث عن بديل، ووقع اختيارها على Mapbox التي تعتمد على OpenStreetMap، رغم أنها أقحمت حجة “دعم الشركات الناشئة الأخرى” كسبب لقيامها بالأمر، ثم أتبعتها Apple التي “خلّصت” تطبيقها iPhoto من Google Maps وتحولت هي أيضا إلى OpenStreetMap لكن دون أن تعلن عن الأمر.

لكن لم تُعلل ويكيبيديا خطوتها هذه بالتسعير الذي أصبح يُطبق على خرائط  Google وهو –ومن دون أي شك- السبب الحقيقي وراء هذا التحول وإنما لكون خرائط OpenStreetMap متوافقة مع منهجها، واصفة إياها بـ “ويكيبيديا الخرائط” (وكأنها اكتشفت ذلك فجأة، ولم تكن على علم من قبل بالأمر)، إضافة لرغبتها في إتاحة تطبيقها الذي لن يستعمل خدمة Google Maps “المملوكة” على هواتف مفتوحة المصدر كليا (أظن أن هذه الحجة أوهن من الأولى). كما أنها تعتمد على مكتبة Leaflet.js لاستظهار الخرائط.

للتذكير، فإن  Google قد قررت تسعير خدمتها بما قيمته 4 إلى 10 دولارات لكل 1000 استظهار لخرائطها بعد تجاوز 25 ألف استظهار يوميا.

على الهامش، هناك فكرة تمكنك من معرفة مدى نجاح مشروع ويب يعتمد على خرائط Google وذلك بمجرد أن يُضطر (وليس أن يفعلها من باب “الموضة”) إلى الانتقال إلى خدمة خرائط أخرى مما يعني أنه قد أصبح يتجاوز حاجز 25 ألف استظهار يوميا.

ما رأيك في الانتقال المستمر للخدمات التي تستعمل Google Maps إلى خدمة OpenStreetMap؟ في رأيك لماذا لم تكن واجهة هذه الشركات هي خدمات أخرى مملوكة كخرائط Bing؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+2Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google