دراسة تؤكد بأن البريد الالكتروني ما يزال أكثر انتشارا من الشبكات الاجتماعية

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 4 دقيقة و 23 ثانية

أظهرت نتائج دراسة أجرتها مؤسسة ipsos للأبحاث، أن البريد الالكتروني ما يزال يحظى بانتشار واسع، حيث تفوق نسبة مستخدميه عبر العالم، نسبة رواد الشبكات الاجتماعية، حسب الدراسة التي أجريت على عينة من مستخدمي الانترنت في 24 بلدا عبر العالم*.

دراسة تؤكد بأن البريد الالكتروني ما يزال أكثر انتشارا من الشبكات الاجتماعية

بينت النتائج أن نسبة 85% من العينة التي أجريت عليها الدراسة يستخدمون الانترنت لأجل إرسال واستقبال رسائل بريد الكتروني، ما عدا المستخدمين من المملكة العربية السعودية فكانت نسبة استخدامهم أقل مقارنة بالمعدل العام حسب نتائج الدراسة، حيث لم يجب سوى 46% فقط من المُشاركين في الدراسة بأنهم يستخدمون الإنترنت لأجل إرسال واستقبال رسائل بريد الكتروني.

أكبر نسبة استخدام للبريد الالكتروني –حسب الدراسة– كانت في المجر، بنسبة 94 تليها السويد مباشرة بنسبة 92 % ثم بلجيكا وإندونيسيا بنسبة 91 % من المستخدمين، ثم الأرجنتين وبولندا بنسبة 90%.

وتأتي الشبكات الاجتماعية بعد البريد الالكتروني من حيث نسبة الاستخدام، حيث أن كل 6 من أصل 10 مستخدمين للشبكة العنكبوتية يزورون الشبكات الاجتماعية والمدونات، بنسبة 62% فيما تختلف هذه النسب من دولة لأخرى (التي أجريت عليها الدراسة) حيث:

  • تحتل اندونيسيا الصدارة بنسبة 83% .
  • تليها روسيا بنسبة 75%.
  • احتلت جنوب إفريقيا الرتبة الثالثة بمعدل 7 مستخدمين من أصل كل عشرة.
  • ثم السويد، اسبانيا، والمجر، بنسبة 72% ، 71 %، و 70% على التوالي.
  • وفي الأخير تأتي الدول التي يعتبر فيها تصفح الشبكات الاجتماعية أقل شعبية، ومنها السعودية، اليابان، وفرنسا. ورغم انخفاض زيارة الشبكات الاجتماعية في هذه الدول مقارنة بسابقاتها، إلا أن هناك شريحة معتبرة من رواد الإنترنت، يؤكدون استخدامهم للشبكات الاجتماعية.(50% في فرنسا، 42 % في السعودية، و 35% في اليابان).

هل المستقبل للاتصالات الصوتية؟

إلى جانب ما سبق، توصلت الدراسة إلى أن مستخدما من أصل عشرة يستعمل الإنترنت للتواصل مع الآخرين عبر VoIP، مما يعني أن مستخدمي المحادثات الصوتية عبر الإنترنت يشكلون نسبة 14% من مجموع المستخدمين. وهم يتوزعون عبر الدول بنسب متفاوتة، حيث أن 3 من بين كل عشرة في روسيا يستخدمون المحادثات الصوتية فيما يشكلون نسبة 32% في تركيا، و 25% في الهند، بينما في الولايات المتحدة وبلجيكا 6% يستخدمون الاتصال الصوتي عبر الانترنت، ثم فرنسا بنسبة 5%، وأخيرا تأتي البرازيل بنسبة قليلة لم تتجاوز 4% .

*جدير بالذكر أن الدراسة أجريت في الفترة ما بين 7 إلى 21 فبراير، على مستخدمين من 24 وعشرين دولة هي:

الأرجنتين، استراليا، بلجيكا، البرازيل، كندا، الصين، ألمانيا، بريطانيا، المجر، الهند، إندونيسيا، ايطاليا، اليابان، المكسيك، بولندا، روسيا، المملكة العربية السعودية، جنوب إفريقيا، كوريا الجنوبية، إسبانيا، السويد، تركيا، الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا)

علما أن العينة التي أجريت عليها الدراسة مكونة من 19.216 مُشاركا، تراوحت أعمارهم بين 18 و 64 سنة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. وما بين 16 و 64 في باقي الدول المعنية بالدراسة.

–   أيهما تستعمل أكثر للتواصل؟ البريد الالكتروني أم الشبكات الاجتماعية؟ ولماذا؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+3Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

ايمان بخوش….مسلمة عربية جزائرية… مهتمة بالاعلام الجديد والتدوين ،الشبكات الاجتماعية، وأثرها على المستخدمين عموما، والمستخدمين العرب خصوصا. تابعني على تويتر: @mouna_dz

  • شكرا أخت إيمان
    طبعا قضية وقت ويتم تجاوز خدمة الشبكات الاجتماعية للبريد الإلكتروني
    حاليا البريد الإلكتروني جد سهل لإرسال الرسائل .. أما الشبكات الاجتماعية فإرسال الرسائل فيها بطريقة ليست أسهل من رسالة البريد

    وأنا شخصيا أتوقع أن تحتل جوجل لاحقا المقدمة في صدارة عدد المستخدمين

    • قضية وقت ؟؟ اخالفك الراي تماما .. عبارة
      long live social
      لم تعد صالحة، قيل ذات يوم انا الشبكات الإجتماعية ستقتل البريد لكن جميع الدلائل تقول العكس، رغم وصول الفايس بووك لقمته بعدد مشتركين يتجاوز 800 مليون مشترك الا انه لم يصل الى نصف الطريق لمنافسة الوقت الذي يقضيه المستخدمون في البريد الذي يصل الى ساعة ونصف

      الفرق كبير بين ان تتسلى و تضيع الوقت في الفايس بووك و ان تأخذ جلسة قويمة و جدية للإطلاع على رسائلك التي تتظمن تقريبا كل شيء في حياتك، من تقارير البنك الى مراسلاتك مع العمل نهاية الى مراسلاتك مع اصدقائك و معارفك …

      خلاصة القول، البريد في عالم و الشبكات في عالم آخر

  • البريد الالكتروني لا غنى عنه … فمهما جلست امام مواقع التواصل الاجتماعي … ستجد نفسك تفتح بريدك الالكتروني تتصفح محتوياته وتقوم بارسال الرسائل والملفات عن طريقه 🙂