Sergey Brin: فيس بوك وApple تُهددان مُستقبل الإنترنت المفتوح

ضمن تصنيفي: Google ،Web.
الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 24 ثانية

في حوار خص به جريدة The Guardian، فتح Sergey Brin النار على مُنافسي Google: فيس بوك وApple مبديا انزعاجه من تصرفاتهما، ومعبرا عن قلقه على مستقبل الإنترنت “المفتوح”.

Sergey Brin: فيس بوك وApple تُهددان مُستقبل الإنترنت المفتوح

حسب Brin فإنه لم يكن ممكنا له ولشريكه Larry Page إطلاق محرك بحث Google لو كان الويب حينها تحت سيطرة فيس بوك، فما جعل مهمتهما سهلة هو كون الويب مفتوحا. كما نوه إلى مشكل الوصول إلى بيانات المستخدمين التي حدث سابقا ما بين فيس بوك وخدمة Gmail.

فقدنا الكثير…فعلى سبيل المثال كل بيانات التطبيقات (يقصد تطبيقات iOS وفيس بوك) غير قابلة للأرشفة، وبالتالي فإنه لا يمكن البحث فيها/عليها”.

كما لم تسلم كل من الصين، السعودية وإيران من انتقاداته، وذلك بحسب الرقابة التي تفرضها على مواطنيها، حيث قال بأنه لم يكن يظن بأنه يمكن لبلد أن يمارس رقابة لمدى طويل على الإنترنت (ويقصد بذلك الصين)، إلا أنه تبين له خطأ ذلك لاحقا.

منذ خمسة سنوات، لم أكن أعتقد بأنه يمكن إعادة الجني إلى المصباح من جديد، لكنه تبين الآن بأن الجني قد عاد فعلا إلى مصباحه

 أما فيما يخص مُحاولات كبار صناعة الترفيه (الأفلام، الموسيقى، وغيرها)، فلقد وصفهم Brin بقوله :

إنهم يطلقون النار على أرجلهم، بل ربما يكون الحال أسوأ من ذلك

مضيفا بأن تحميل المواد المقرصنة يشهد رواجا، لأن الوصول إلى تلك المحتويات بشكل قانوني ليس سهلا. وأضاف بأن اعتماد قوانين مثل SOPA وPIPA التي تم تجميدهما بسبب حملات نُظمت ضدهما كان سيدفع بالولايات المتحدة إلى استخدام نفس التقنيات المستخدمة حاليا في الصين أو في إيران.

في رأيك، ما سبب مُهاجمة Brin لمنافسي Google؟ هل هو فعلا الخوف على مُستقبل الإنترنت؟ أم على مستقبل Google؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook
Facebook
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
0Share on LinkedIn
Linkedin
Buffer this page
Buffer
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
0Share on Tumblr
Tumblr
0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google