صدّق أو لا تُصدّق، Microsoft تحجز مكانا في قائمة أكثر 20 مُساهما في تطوير نواة Linux

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 12 ثانية

نشرت مؤسسة Linux تقريرها السنوي حول تطوير نواة Linux والذي أعلن عن مفاجئة من العيار الثقيل… Microsoft تدخل قائمة أكثر 20 مُساهما في تطوير نواة Linux ، بل وحلت في المرتبة 17.

صدّق أو لا تُصدّق، Microsoft تحجز مكانا في قائمة أكثر 20 مُساهما في تطوير نواة Linux

وككل عام فإن المراتب الأولى كانت من نصيب المُساهمين الكبار كشركة RedHat، Intel ، Novell ، IBM…والتي تساهم بشكل دوري في تطوير النواة، ويعود الفضل في المرتبة التي احتلتها Microsoft إلى أعمالها في تطوير تعريفات لتقنية Hyper-V الخاصة بالأنظمة الوهمية، حيث تعمل على توفير بيئة أفضل تسمح بتشغيل أنظمة Linux على Hyper-V.

تُقدّر حصة Microsoft من إجمالي ما تم إضافته إلى نواة Linux بحوالي 1% وذلك ابتداءً من الإصدار 2.6.63 من النواة، في حين تصل حصة المُساهمين الكبار إلى 10.7% بالنسبة لشركة RedHat و 7.2% بالنسبة لشركة Intel. وتصل نسبة المطورين الذي يُساهمون في تطوير النواة بمُقابل مادي (يعني موظفون يعملون في شركات تدفع لهم مقابل المساهمة في تطوير Linux) إلى 75%، ويصل إجمالي المطورين إلى 7800، يعلمون في 800 شركة مختلفة. أما عن طول شفرة النواة فلقد وصلت إلى 15 مليون سطر.

الطريف في كل هذه القصة هو أن مُساهمات Microsoft تجاوزت مُساهمات Canonical أحد أعمدة النظام، وأحد أكبر المروجين له، وراعية توزيعة Ubuntu الشهيرة.

للتعريف أكثر بطريقة تطوير نواة Linux تضع Linux Foundation بين أيديكم هذه الفيديو الترويجية:

تحديث: يُمكنك مُشاهدة هذه الفيديو مترجمة إلى العربية من هنا (شكرا لعمر خرسة على الرابط).

التقرير متوفر للتحميل على هيئة ملف PDF من هنا.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+7Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • يجب أن يغير هذا نظرة مجتمع مستخدمي لينكس الذين غالباً ما يتجهون لمهاجمة مايكروسوفت لوحدها !! مع أن السوق يحتوي على الكثير من الشركات و منها ما هو باعتقادي يستحق رمز ( $ ) أكثر من مايكروسوفت !!

  • هذا يؤكد مجددا قوة شركة Microsoft واهتمامها بتطوير البرمجيات في العالم .. وكذلك يبين قوة النظام مفتوح المصدر Linux الذي تعمل كبرى الشركات والمطورين في العالم على تطويره

  • السلام عليكم ورحمة الله
    هي تطبق مقولة : إن لم تستطع القضاء على العدو كن صديقا له (إلى حين…)

  • الجانب الحزين في الأمر: أن الشركات الاحتكارية الكبرى هي التي تسيطر على مسارات نطوير لينكس، و نوجهها لمصالحها الخاصة و هي المسئولة مباشرة على معظم التطويرات فيه. عكس ما يراد اشاعته بأنه مصدر متاح مشاع يشترك فيه الجميع.
    حسب ما جاء في الفيديو أن لينوس هو من لديه الحق الحصري في اعتماد أو رفض ما يتم تقديمه من ترقيعات، لكن الوقائع تثبت كل مرة خضوعه لما تقررههذه الشركات.
    للأسف ما بدأ مشروعا نبيلا لكسر احتكار الشركات ومشاركة الأفراد فيه أمسى الآن مشروعا احتكاريا بامتياز ، و لكن بواجة مزيفة توحي بالحرية والمشاركة.

    • إما أنك لاتعرف شيئاً بالبرمجيات الحرة أو لينُكس مطلقاً أو أنك قرأت الكلام في ويكيبيديا, رجاءاً إعمل بعض القراءة قبل أن تناقش في هكذا أمور, لينوس يقرر مالذي سيضاف للنواة ومالذي لن يفعل ومايكروسوفت وغيرها ترسل الترقيعات له وهو يوافق عليها أو لا ومن هنا جاءت نسبة مساهمتها,إذا أراد هو بإمكانه رفض جميع ترقيعات مايكروسوفت أو غيرها من النواة,

      مستخدموا الويندوز كم هم بسطاء يتحدثون عن حرية الغير وينسون أنهم في سجن مظلم.. الله يهديهم

  • ببساطة مايكروسوفت وجدت أن مصلحتها مع هذا الأمر فقامت به، وهي بالتأكيد لا تفكر في دعم لينكس.
    هذا رابط للفيديو مع الترجمة العربية http://bit.ly/HnHmMd

  • @Mohamed:
    What has all this to do with Windows Users ??!!! the article is discussing Linux and the contribution of Microsoft , you must have a big complex towards Windows !!

  • هذا يفسر لماذا يحب ريتشارد ستولمن في كل مرة توضيح أن لينكس ليس جنو ، و أن المصادر المفتوحة ليست البرمجيات الحرة .. فلسفة ريتشرد أكثر تطرفا و هي التي لن يمكنك أن تسمع يوما ما أن مايكروسوفت تدعمها !

  • مساهمات ميكروسوفت كلها لا تنوي الشركة بها دعم لينوكس، وإنما تود بناء المزيد من الانتشار لنظامها التشغيلي، فتجعل لينوكس قابلا للعمل على بعض منتجاتها hyper-v مثالا!

    ولكن نموذج المصادر المفتوحة يستطيع معالجة مثل هذا الاستغلال، حيث أن التجارب علمتنا أن من يستغل النموذج ليضمن الانتشار له ينجح لحظيا ولكن لابد لمنتجاته أن تكون ذات قوة حقيقية وإلا فإن المحصلة النهائية هي المزيد من الانتشار للبرامج المفتوحة نفسها ..

    ملحوظة أخرى: أرى البعض يشتكي من توجيه الشركات واحتكارها لتطوير نواة لينوكس، وهذا غير صحيح بالمرة، إذا كنت تصدق ذلك ابدأ مشروعا موازيا! لا وقت للبكاء ولديك المصدر، قم بنسخه وعدله كيفما شئت وشاركه مع الناس!

  • Pingback: Microsoft تفتح فرعا جديدا لها مُتخصصا في المصادر المفتوحة | المجلة التقنية()