Microsoft تشتري 800 من أصل 1100 براءة اختراع تملكها AOL مقابل مليار دولار

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 41 ثانية

أعلنت AOL اليوم عن توصلها لاتفاق مع Microsoft لبيع 800 من أصل 1100 (أو يزيد) براءة اختراع تملكها ، إضافة إلى حصولها (حصول Microsoft) على حق استغلال الثلاثمائة براءة اختراع المُتبقية لديها مُقابل 1.056 مليار دولار.

Microsoft تشتري 800 من أصل 1100 براءة اختراع تملكها AOL مقابل مليار دولار

تشمل هذه الصفقة أغلب ما توصلت إليه AOL من “اختراعات”، وتغطي عدة مجالات، كالإعلانات والبحث على الإنترنت، الشبكات الاجتماعية، تحديد المواقع وغيرها.

بالرغم من أن البيان الصُحفي الذي يُعلن عن هذه العملية يحاول أن يعطي صورة إيجابية حولها، حيث أنه ركز على أن الصفقة كانت نتيجة مزاد قوي، إضافة إلى إبقائها على 300 براءة اختراع في حوزتها، إلا أنها لم تُشر إلى الضغوطات التي تعرضت إليها من  طرف الصندوق الاستثماري Starboard Value  والذي سبق وأن أبدى رغبته في أن تقوم الشركة ببيع براءات اختراعها.

تُشير AOL بأنها ستقوم بتحويل قسم مهم من عوائد هذه العملية إلى مستثمريها بدل إعادة استثمارها في الشركة.

وفقا لموقع Cnet فإن Google لم تكن مهتمة بالمزايدة على براءات اختراع AOL، وهو ما يدفع إلى التساؤل عن السبب الذي جعل Microsoft تدفع كل هذا القدر للحصول عليها. ويضيف الموقع بأن Microsoft كانت الأحوج لها والأقرب إلى نشاطاتها، حيث أنها تستشهد بها (كتقنيات/براءات اختراع ذات صلة) في طلبات براءات اختراعها أكثر من أي شركة أخرى، بل حتى أكثر من AOL نفسها، كما أنها كانت ترغب في منع أي منافس من الوصول إليها.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الشركات أصبح تلجأ مؤخرا إلى بيع/شراء أعداد هائلة من براءات الاختراع دفعة واحدة، وأهمها تلك التي اشترت فيها Google 6000 (نعم 6000 آلاف) براءة اختراع من عند Nortel مُقابل 900 مليون دولار، وأحدثها شراء فيس بوك 750 براءة اختراع من عند IBM.

السؤال الذي يطرح نفسه الآن، إذا لم تستطع AOL أن تسترجع عافيتها وهي تملك براءات اختراعها كاملة، فهل ستقدر على ذلك، وقد “تخلصت” من أغلبها؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+3Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • يبدو وكأن كل جانب يبدأ في تجهيز صفوفه قبل الحرب العالمية القادمة حرب براءات الاختراعات، أو أننا سنشهد نوعا من التوازن الباتينتي على غرار التوازن النووي