Google تكشف رسميا عن خدمة التخزين السحابية Google Drive

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 3 دقيقة و 7 ثانية

كشفت Google منذ قليل رسميا عن خدمتها للتخزين السحابية Google Drive والتي ستنافس بشكل مباشر DropBox وأخواتها، وهذا بعد أن أُعلن عن الأمر بشكل غير رسمي (متسرع) على مدونتها الموجهة للشركات الناطقة باللغة الفرنسية.

ما الذي توفره Google Drive؟ مبدئيا تعتبر مشابهة لخدمات التخزين السحابية المتداولة حاليا، لكن ما  سيميزها عن غيرها هو ربطها بأدوات Google Docs، حيث سيصبح بالإمكان تحرير الملفات، والتعديل عليها بشكل جماعي، مما سيجعلها أداة مناسبة للعمل الجماعي، حتى وإن تعلق الأمر بالصور أو بملفات الفيديو. كما سيكون بإمكان المستخدمين البحث عن الملفات وداخلها، حتى ولو تعلق الأمر بصورة تحتوي نصوصا (التعرف الآلي على النصوص الممسوحة ضوئيا)، وتضرب Google مثالا برفع مقال جريدة ممسوح ضوئيا (يعني على هيئة صورة)، وتؤكد بأنه يمكن البحث باستخدام الكلمات المفتاحية الموجودة في المقال.

ليس هذا فحسب، تشير Google بأن خدمتها Google Drive ستستفيد من تقنياتها المتعلقة بالتعرف على الصور، وضربت مثالا آخر حول إمكانية إيجاد الصور المتعلقة ببرج إيفل، لو قام المستخدم برفع صورة للبرج من قبل إلى مساحة التخزين الخاصة به.

أما عن الملفات التي يمكن للمستخدمين استعراضها من خلال Google Drive، فيصل عددها إلى 30 نوعا مختلفا، منها الفيديوهات عالية الجودة، ملفات Adobe Illustratorو Adobe Photoshop من الدون الحاجة إلى أية برامج إضافية، وذلك مُباشرة من خلال المتصفح.

سيمنح كل مستخدم لخدمة Google Drive (تُشير إليهم Google باستخدام لفظ مستخدم Google Apps) مساحة 5 Gb مجانية، مع إمكانية شراء مساحات إضافية تتراوح ما بين 20 Gb ( مقابل 4 دولارات شهريا) و 16 Tb.

تشير Google بأنه سيصبح من الممكن إرفاق ملفات Google Drive مباشرة في رسائل Gmail، كما تؤكد بأن الخدمة لا تزال في بداياتها فقط، حيث أن هناك تحديثات كثيرة قادمة.

في رأيك، هل “ستقتل” Google Drive خدمات التخزين السحابية DropBox وأخواتها؟ وهل تظن بأن Google تقوم حاليا بتمهيد الطريق أمام نظام Chrome OS السحابي؟

هل ستنتقل إلى Google Drive؟ وهل ستتخلى عن DropBox؟

الفيديو التعريفية بخدمة Google Drive:


عن كاتب المقال:

مُهندس برمجيات/مُبرمج جزائري

تابع الكاتب على:
Twitter +Google