Google تكشف رسميا عن خدمة التخزين السحابية Google Drive

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 3 دقيقة و 7 ثانية

كشفت Google منذ قليل رسميا عن خدمتها للتخزين السحابية Google Drive والتي ستنافس بشكل مباشر DropBox وأخواتها، وهذا بعد أن أُعلن عن الأمر بشكل غير رسمي (متسرع) على مدونتها الموجهة للشركات الناطقة باللغة الفرنسية.

ما الذي توفره Google Drive؟ مبدئيا تعتبر مشابهة لخدمات التخزين السحابية المتداولة حاليا، لكن ما  سيميزها عن غيرها هو ربطها بأدوات Google Docs، حيث سيصبح بالإمكان تحرير الملفات، والتعديل عليها بشكل جماعي، مما سيجعلها أداة مناسبة للعمل الجماعي، حتى وإن تعلق الأمر بالصور أو بملفات الفيديو. كما سيكون بإمكان المستخدمين البحث عن الملفات وداخلها، حتى ولو تعلق الأمر بصورة تحتوي نصوصا (التعرف الآلي على النصوص الممسوحة ضوئيا)، وتضرب Google مثالا برفع مقال جريدة ممسوح ضوئيا (يعني على هيئة صورة)، وتؤكد بأنه يمكن البحث باستخدام الكلمات المفتاحية الموجودة في المقال.

ليس هذا فحسب، تشير Google بأن خدمتها Google Drive ستستفيد من تقنياتها المتعلقة بالتعرف على الصور، وضربت مثالا آخر حول إمكانية إيجاد الصور المتعلقة ببرج إيفل، لو قام المستخدم برفع صورة للبرج من قبل إلى مساحة التخزين الخاصة به.

أما عن الملفات التي يمكن للمستخدمين استعراضها من خلال Google Drive، فيصل عددها إلى 30 نوعا مختلفا، منها الفيديوهات عالية الجودة، ملفات Adobe Illustratorو Adobe Photoshop من الدون الحاجة إلى أية برامج إضافية، وذلك مُباشرة من خلال المتصفح.

سيمنح كل مستخدم لخدمة Google Drive (تُشير إليهم Google باستخدام لفظ مستخدم Google Apps) مساحة 5 Gb مجانية، مع إمكانية شراء مساحات إضافية تتراوح ما بين 20 Gb ( مقابل 4 دولارات شهريا) و 16 Tb.

تشير Google بأنه سيصبح من الممكن إرفاق ملفات Google Drive مباشرة في رسائل Gmail، كما تؤكد بأن الخدمة لا تزال في بداياتها فقط، حيث أن هناك تحديثات كثيرة قادمة.

في رأيك، هل “ستقتل” Google Drive خدمات التخزين السحابية DropBox وأخواتها؟ وهل تظن بأن Google تقوم حاليا بتمهيد الطريق أمام نظام Chrome OS السحابي؟

هل ستنتقل إلى Google Drive؟ وهل ستتخلى عن DropBox؟

الفيديو التعريفية بخدمة Google Drive:


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+6Share on LinkedIn2Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • أنا حاليًا أستخدم كل الخدمات السحابية 🙂

    خدمة Dropbox و Box و UbuntuOne وسأنضم إلى Google Drive أيضًا 🙂

  • قد أصبت! جوجل تمهد لنظامها… ، حيث أن GDrive ليس فقط نظام تخزين سحابي، بل هو نظام رابط ، وهذا لقابليته فتح ملفات عديدة ، قريبا لن يهم أن تستعمل ويندوز أو ماك أس أو لينوكس ، و لا حتى كروم أس ولا اندرويد ، فجوجل درايف، سيكون نظام التشغيل السحابي ربما “جوجل أس” ؟؟؟

  • غوغل من أبرز الشركات في العالم التي تمتلك بنية تحتية ضخمة وخبرة عالية في مجال الحوسبة السحابية، الخوف على باقي الشركات بدأ منذ صدور الإشاعات مما دفع بدروب بوكس الى رفع السعة اكثر و اليوم نرى الأمر اصبح حقيقة ،، لنرى ما ستكشفه الايام

  • اخيرا………..

  • لدي 50 غيغا في Box و 23 غيغا في DropBox، تطبيق Google Drive على الأندرويد محبط لارتباطه بتطبيق Google Docs، أتمنى أن لا يتأخر تعديل الخدمة.

  • الآن أفكر جديا بتعطيل حسابي في قوقل، الخدمات المترابطة بحساب واحد أمر مقلق، وخاصة مع شركة متغولة مثل غوغل. هل ينصحني أحدكم بخدمة إميل مجانية مستقرة لشركة صغيرة؟

    • هل انت مجنون تتخلى عن بريد الجيميل ؟ بامكانك فصل جميع الخدمات التي تقدمها جوجل عن بريدك، ابحث فقط في الاعدادات و ستجد الحل ان شاء الله لكن انصحك بعدم التخلي عن الجيميل

    • السلام عليكم ورحمة الله

      ولما التعطيل! اعمل مثلي واستخدم برنامج يسحب البريد ويرسله من بريدك بضغطة زر

  • أما ان كنت مصمم جرب القديم operamail لا يزال يعمل

  • لقد قمت فعلا منذ فترة بتعطيل G+ ، وسأقوم باستبدال باقي الخدمات تدريجيا.

    لقد قامت قوقل باستدراجي -وعلى نار هادئة – لخدماتها: قارئ الخلاصات، الوثائق، المجموغات، استضافة المواقع،و قبل ذلك استخدام متصفحها، ومحرك بحثها، ناهيك عن المواقع التي سجلت فيها بحساب قوقل.

    يعني أصبحت وليّ الأمر فيما يخض معظم شئوني على الانترنت.

    شكرا محمد و حمزة على التصائخ.

  • Pingback: Google تُطلق إصدارًا جديدًا من نظام Chrome OS يدعم Google Docs offline وGoogle Drive()