Google تكشف عن 50 تحديثًا لمحرّك البحث أجرتها خلال شهر مارس

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 5 دقيقة و 0 ثانية

هذه ليست المرّة الأولى الّتي تعلن فيها Google عن حزمة تحديثات على خوازميّات بحثها، فلقد سبق وأن أعلنت عن 30 تحديثًا في كانون الثّاني/يناير الماضي، واليوم تكشف عن مزيد من التّحديثات المفصّلة، سنذكر أهمّها فيما يلي:

 

  • الإكمال التلقائي للرّموز الرياضيّة: عندما يُدخل المستخدم عبارة للبحث فإنّها تعالج أثناء الكتابة لتظهر الاقتراحات أدناه بحيث يستطيع المستخدم اختيار واحدة من المقترحات بدل كتابة كامل العبارة، وفي السّابق كانت العبارات المدخلة تعالج بطريقة تجعلها أقرب للمقترحات الشّائعة، ومع هذا التّحديث تشمل آليّة المعالجة تغييرات بحيث يمكن إرجاع تكملة تلقائيّة للرّموز والمعادلات الرّياضيّة الشّهيرة مثل العلاقة بين الكتلة والطّاقة ²e = mc ومعادلة خطّ مستقيم y = mx +b.
  • تضمين بعض علامات التنقيط بالفهرسة: في السّابق كانت عناكب Google تتجاهل علامات التنقيط أثناء إنشاء فهارس للويب، أمّا مع هذا التّحديث فقد صارت بعض علامات التّنقيط المستخدمة بكثرة (تحديدًا: “%”، “$”, “\”, “.”, “@”, “#”, “+”) تضمّن في الفهارس ويمكن البحث عنها؛ وقد تضمّن علامات أخرى إذا شاع استخدامها.
  • فهرسة أفضل للملفّات الشّخصيّة على أكثر من 200 موقع اجتماعيّ.
  • نتائج لحظيّة لنتائج ومواعيد مباريات دوري أبطال أوروبا ونتائج مباريات التنس.
  • تحسين لنتائج عمليّات المستخدم الّتي يقصد بها موقع بعينه، كأن يقصد المستخدم البحث عن مقال على Wikipedia مثلاً.
  • تحديثات لخوارزميّة Panda الّتي تستبعد المواقع قليلة الجودة وترفع المواقع الجيّدة.
  • تحسينات لآليّة الإكمال التّلقائي عند البحث عن الصّور لتطال اللّغات غير الإنكليزيّة وتعطي نتائج أكثر قربًا من المطلوب إيجاده؛ وكذلك تحسينات على النّتائج نفسها بحيث تظهر الصّور الأكثر قربًا وإن كانت على مواقع أقلّ جودة من آخرى تحوي صور أبعد عن المطلوب.
  • تحسينات لنتائج البحث عن التطبيقات عند البحث من هاتف محمول لتعرض أيقونات البرامج وأسعارها وتصنيفاتها وروابط تحميلها بشكل أفضل وإن كانت الشّاشة صغيرة، وسيؤخذ بعين الاعتبار نظام التّشغيل المستخدم عند عرض النّتائج (إن كان iOS أو Android) فتعرض نتائج مختلفة.
  • تحسينات على تحديثات الفهارس لعرض نتائج أحدث.
  • تحسينات على آليّة التّعرّف على تاريخ كتابة التّدوينات ومواضيع المنتديات الّتي تعرض بجانب نتيجة البحث.
  • إضافة زر +1 لنتائج البحث على مزيد من اللّغات والنطاقات التّابعة لـ Google.
  • تحسينات على نتائج عناوين الأخبار وآليّة تصنيفها وترتيبها مع الأخذ بعين الاعتبار النّتائج المحلّيّة.
  • تحسينات على خوارزميّة البحث الآمن SafeSearch الّتي تحجب المواقع الإباحيّة لكشف المزيد من المحتويات المتعلّقة بها ومنعها من الظّهور في نتائج البحث.
  • تقليل حمل المعالجة على CPU عبر تقليل عدد الاستدعاءات البرمجيّة الّتي يتطلّبها إعطاء نتائج الإكمال التّلقائيّ.
  • تحسينات على خدمة الإجابات القصيرة: عندما تبحث مثلاً عن “Agatha Chrisite’s date of birth” (تاريخ مولد الكاتبة أغاثا كريستي) فسيعرض لك Google “إجابة قصيرة” في أعلى الصّفحة كما في الصّورة أدناه، مع التّحديث الجديد توسّعت قاعدة بيانات المعلومات المضمّنة في الفهارس.

مثال عن البحث عن تاريخ ميلاد أغاثا كريستي على جوجل

هذه كانت بعض من التّحديثات الّتي أجرتها Google على محرّك البحث خلال شهر آذار/مارس، يمكنك الاطّلاع على القائمة الكاملة على المدوّنة الرّسميّة لقراءة بقيّة التّحديثات.

بالنّسبة لي تبدو هذه التّحديثات كماليّة وأرى السّبب الحقيقيّ وراء كونها “كماليّة” غياب منافسة حقيقيّة في عالم محرّكات البحث، فما رأيكم؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+6Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

محمّد فوّاز عرابي: مدوّن سوريّ، مهتمّ بالإعلام الاجتماعيّ والمصادر المفتوحة. وطالب طب أسنان أيضًا!