قيمة Pinterest تصل إلى 500 مليون دولار، وصندوق استثماري ينصح Facebook بشرائه لتجنب مُنافسته

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 43 ثانية

إن كنت مُتابعا لأخبار الشبكات الاجتماعية فإنك قد سمعت ومن دون شك عن النجم الصاعد Pinterest، الذي يُثير زوبعة إعلامية حوله منذ عدة أسابيع. Pinterest عبارة عن موقع “اجتماعي” لتشارك/تثبيت الصور المُهمة يعرف إقبالا منقطع النظير.

Pinterest لا تحقق حاليا أية أرباح، ولا تملك أية مداخيل، لكن ما الذي يدفع الصندوق الاستثماري Privco  إلى تقدير قيمته بحوالي 500 مليون دولار وهو ما يُمثل أزيد من 18 ضعفا لقيمة الاستثمار الذي حصلت عليه الشبكة (27.5 مليون دولار) مؤخرا وما الذي يدفعها إلى أن تنصح Facebook إلى شرائه لتنجب مُنافسته؟ الجواب يكمن في الزيادة الكبيرة في عدد المُستخدمين التي تعرفها الشبكة حيث استطاعت أن تُضاعف عدد مستخدميها ثلاث مرات مؤخرا رغم كونها في مرحلة تجريبية، كما أن طريقة تفاعل المُستخدمين معها User Engagement ملفتة للانتباه.

من بين الأسباب التي ترى Privco أنها أسباب مُقنعة لدفع Facebook إلى شراء Pinterest هو التخلص منها كمُنافس مُباشر، رغم أن الكثير من المحللين يستبعدون ظهور هذا النوع من المُنافسة للاختلاف الكبير في نمط استخدام الشبكتين، كما أن الشبكة قادرة على جني أرباح بشكل سريع بمجرد أن تتم إضافة الإعلانات إليها نظرا لقلة تكاليفها، حيث أنها تُدار حاليا من طرف فريق متكون من 7 أفراد فقط.

يشير Privco إلى أن عدد زوار Pinterest يصل إلى 12 مليون زائر شهريا، 70 إلى 85% منهم من الجنس اللطيف (عيدكن سعيد، بالمناسبة 🙂 )، كما أنه يشير إلى قدرة Facebook على شرائه من دون أي عناء بعد دخولها إلى البورصة وهو الأمر الذي سيسمح لها بالحصول على 8 مليارات دولار. يعني ذلك بأن Facebook ستكون قادرة على دفع كامل قيمة الشركة نقدا إن أرادت ذلك، فلا تُمثل الملايين الخمسمائة التي يقدر بها الصندوق الاستثماري قيمتها سوى 06% من هذا المبلغ.

في رأيك هل ستقدم Facebook على شراء Pinterest؟ وهل سيكون ذلك بغرض “قتلها” أم للاستفادة منها؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+6Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: facebookPinterest

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google