Twitter تُفعّل HTTPS بشكل قياسي للجميع من جهة، تنسخ جهات الاتصال وتحتفظ بها طويلا من جهة أُخرى

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 11 ثانية

بعد أن وفّرت خاصية تشفير الاتصال عبر HTTPS العام الماضي بشكل اختياري، قامت Twitter بتفعيل هذا التشفير بشكل قياسي وذلك لضمان سلامة وأمن المستخدمين، خاصة الذين يتصلون من أماكن عامة تُعرض حساباتهم للخطر.

إلى هذا الحد يبدو أن Twitter تهتم كثيرا لسلامة بيانات مستخدميها، وهي السلامة التي يُفترض بها أن تمتدّ لتشمل أيضا خصوصيتهم أيضا، لكن الأمر ليس كذلك، حيث كشفت جريدة Los Angeles Times أن Twitter تقوم بنسخ جهات اتصال مستخدمي تطبيقها على هواتف iPhone وحفظها على خوادمها لمدة 18 شهرًا.

تطبيق Twitter على هواتف iPhone (وAndroid أيضا) يملك خاصية ظاهرها أنها تقوم بمسح بيانات الاتصال لتبحث عن معارف المُستخدم على Twitter، وباطنها يقوم بتحميل تلك البيانات إلى خوادم الخدمة لتقوم بتلك العملية.

سياسة الخصوصية الخاصة بخدمة Twitter تُشير إلى احتفاظها ببعض البيانات لمدة 18 شهرا، لكنها لا تتطرق إلى جهات الاتصال.

حسب Carolyn Penner المتحدّثة باسم الشبكة، فإنه سيتم في الإصدارات القادمة استبدال Scan your contacts بعبارة أكثر وضوحا “Upload your contacts” دون أن تتطرق إلى مسألة حفظ هذه البيانات. كما تُشير إلى أنه يمكن طلب حذف تلك البيانات من خلال هذه الصفحة.

هذه الحادثة تُذكرنا بحادثة مماثلة أقامت الدنيا ولم تُقعدها وقعت منذ أيام مع شبكة Path الاجتماعية، حيث كانت الشبكة تقوم بدورها بتحميل جهات الاتصال لتحليلها وهذا لاقتراح أصدقاء جُدد لإضافتهم. قبل أن تعتذر الشبكة عن الأمر وتقوم بحذف جميع البيانات التي جمعتها.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+4Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: HTTPSTwitter

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google