Google تعاقب Chrome بتخفيض PageRank موقعه الرسمي إلى الصفر، بسبب حملة إعلانية للمتصفح مخالفة لقوانينها

ضمن التصنيفات: Google ،Web ،متصفحات.
الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 3 دقيقة و 1 ثانية

العنوان صحيح، ولم أخطئ بكتابة Chrome بدل اسم أي متصفح آخر، فلقد وجدت Google نفسها محرجة ومجبرة على معاقبة متصفحها Chrome وتخفيض Pagrank موقعه الرسمي إلى الصفر، وذلك بعد أن استفاد المتصفح من حملة إعلانية مخالفة لقوانينها.

نتائج البحث عن Browser لا تظهر أي أثر لمتصفح Chrome

بسبب هذه العقوبة التي ستدوم شهرين متتابعين فإن نتائج البحث عن Browser لن تظهر Chrome في النتائج الأولى ولا في الصفحات الأولى، بل تظهر في الصفحة السابعة مثلما توضحه الصورة التالية:

الحكاية وما فيها أن Google أوكلت مهمة الترويج لمتصفحها إلى وكالتي Essence Digital و Unruly دون أن تقوم بمتابعة العملية عن كثب. وقد قامت الوكالتان بإطلاق حملات ترويجية بالتعاون مع العديد من المدونين الذي تحدثوا على متصفح Chrome وأرفقوا مقالاتهم بروابط مباشرة إلى صفحة تحميله من دون أن تكون موسومة بالوسم Nofollow الذي يطلب من محركات البحث عدم أرشفة رابط الصفحة. مما يعني أن هذه المقالات الترويجية رفعت من قيمة موقع Chrome على محرك بحث Google بطريقة غير قانونية. (كان في السابق من الممكن البحث على This post is sponsored by Google للحصول على قائمة هذه المدونات قبل أن تقوم العديد من المواقع بالحديث عن الأمر –مثلما نفعل نحن الآن :p- ولم يعد ذلك ممكنا).

وفي رسالة أرسلتها إلى موقع Search Engine Land، تقر Google بكونها وراء هذه الحملات الإعلانية لكنها لم توافق على الطريقة التي تمت بها، كما أنها تحقق في القضية وقامت بتخفيض PageRank موقع www.google.com/chrome يدويا (يشير موقع abondance الفرنسي أن Pagerank المذكور هنا ليس Pagerank الذي يظهر في شريط أدوات Google وإنما هو Pagerank الحقيقي الذي تعتمد عليه Google لتقييم المواقع).

ليست هذه المرة الأولى التي تعاقب فيها Google نفسها بسبب مخالفتها لقوانينها، حيث سبق لها وأن خفضت Pagerank الإصدار الياباني من موقعها من 9 إلى 5 في فبراير 2009. كما أنها عاقبت بطريقه مماثلة موقع Beat That Quote بُعيد شرائها له خلال شهر مارس الماضي.

هل هو مجرد استعراض، أم أن Google فعلا تهتم لجودة النتائج التي تقدمها على محرك بحثها ولا ترضى بأية تلاعبات بنتائج خوارزمياتها.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook
Facebook
0Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Google+
Google+
0Share on LinkedIn
Linkedin
Buffer this page
Buffer
Email this to someone
email
Share on Reddit
Reddit
0Share on Tumblr
Tumblr
0

عن كاتب المقال:

مُهندس برمجيات/مُبرمج جزائري

تابع الكاتب على:
Twitter +Google