كتاب إحداث التغيير بتوطين المعلوماتية: دليل لتوطين البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 6 دقيقة و 3 ثانية

يدخل عالمنا بسرعة إلى عصره الرقمي، ويتواكب مع هذا أنّ عديدا من لغات العالم المُهمّشة ترزح تحت ضغط كبير من اللغات السائدة، ولأجل أن تظلّ لغاتنا حية مفيدة ينبغي أن ندفعها إلى مجالات التقنية الحديثة.

القصد من هذا الدليل إرشاد المعنيين بترجمة برمجيات الحواسيب إلى لغاتهم، وتمكينهم من دفع لغاتهم إلى العصر الرقمي.

من أجل هذا أُلّف كتاب ” إحداث التغيير بتوطين المعلوماتية: دليل لتوطين البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر”، الذي يعنى على وجه الخصوص بتوطين ما يعرف بالبرمجيات الحرة مفتوحة المصدر، التي يمكن توطينها ونشرها بحرية، مع هذا يبقى الكتاب مفيدا في مجال توطين البرمجيات عموما، وفي المساهمة في البرمجيات الحرة في مجالات أخرى غير التوطين.

والكتاب يتعرّض في مجمله إلى معايير الترجمة والآليات والمبادئ التي ينبغي أن تنبني عليها الترجمات وتوطين البرامج، واختيار المصطلحات ومنهجية التوطين، بالابتعاد عن الترجمة الحرفية، والتعامل مع الأسماء والعلامات التجارية، وضرورة وضوح المفاهيم والمعاني.و يتطرّق إلى إعادة الاستخدام في التوطين بالاعتماد على الموارد المتوفّرة مثل ذاكرة الترجمة والمشاريع المماثلة.

كما يتحدّث الكتاب عن المسائل التقنية مثل ما يُترجم وما لا يترجم مثل عناوين البريد الالكتروني، وروابط المواقع، وبعض الأدوات البرمجية وأسماء بعض المنتجات وأسماء الأعلام والعلامات التجارية.  ويذكر التعامل مع الخُلوص باعتبارها وسيلة تقنية لإدراج محارف حاسوبية خاصة في النصوص. والتعامل مع الأرقام والوسوم، والمُسرّعات، ومنهجية العمل على كتابة الجموع على وجه صحيح لغويا.

وفي ترجمة الكتاب نجد زيادة تهمّ العربية، مثل معالجة الاتجاه، التعامل مع الجموع على وجه صحيح لغويا، والنقحرة.

وقد اشتمل الكتاب على شرح للطرق والمعايير المنتهجة في التوطين، وذلك باستعمال برنامجين حرّين للترجمة هما pootle  و virtaal.

virtaal أداة ترجمة قوية مبسّطة في آن واحد، تزيد إنتاجيتك دون أن تُشتّتك واجهة متخمة بالوظائف، وتعينك في اختصار الوقت بالاستكمال التلقائي للكلمات الطويلة، والتصويب التلقائي، ووظائف النسخ بين النصّ الأصلي والترجمة، والتعامل مع الرموز المدرجة في النصوص مثل اختصارات المفاتيح، واقتراحات من ذاكرة الترجمة والترجمة الآلية. كما يعينك في تحديد ما أنجزته وما لم ينجز بعد، ويمكنه أن يختبر جودة ترجمتك.

أما pootle   فهو نظام لإنجاز الترجمات وإدارتها عبر الويب، تستخدمه كثير من مشروعات البرمجيات الحرة لإدارة عملية التوطين. يُعين pootle  على الترجمة عبر الويب، وله وظائف  تُيَسّر مراجعة الترجمة وتنظيم عمل الفريق وهو مناسب للعمل الجماعي والمساهمين غير المتمرسين، ولورشات الترجمة.

ألّف هذا الكتاب فريدل وُلف، وترجمه خالد حسني وأحمد غربية، وهما من رواد ترجمة البرمجيات الحرة في الوطن العربي. خالد حسني مترجم متمرّس في البرمجيات الحرة، من أعضاء Wikipedia ومطوّر خطوط ويعمل حاليا على مشروع خط الأميري. أما أحمد غربية فهو عضو ناشط في Wikipedia. وجاء هذا الكتاب في مشروع الشبكة الإفريقية للتوطين برعاية مركز بحوث التنمية الدولية الكندي.

وقد نظّمت الشبكة ثلاث دورات تدريبية حول توطين البرمجيات الحرة، لتدريب المتطوّعين الأفارقة على الترجمة للغاتهم المحلية وتوطين البرمجيات، خلال نهاية سنة 2010، وقد نظّمت الدورة الأولى في غانا باللغة الإنجليزية، والثانية في مالي باللغة الفرنسية، والثالثة في القاهرة باللغة العربية.

المصادر:


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+7Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم:

عن كاتب المقال:

طه زروقي: مستشار في المعلوماتية، طالب دكتوراه، مهتم بالمصادر المفتوحة، ومن العاملين على العربية. تابعني على تويتر: @linuxscout