وعادت RIM إلى وضع لئيم

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 32 ثانية

يقول المثل الجزائري ” إذا سقط الثور، كثرت سكاكينه”، كذلك RIM، في وضع متساقط لئيم، وفي المقابل عادت ريمة Nokia و  Microsoft إلى عاداتهما القديمة، في ترصد لوضع الفريسة Research In Motion المتدهور، لكن هل ستفر هذه الأخيرة إلى غابات Amazon؟

شعار RIM و BlackBerryلست في فلم وثائقي، لكن كل من Microsoft ، Nokia و شركة Amazon مرشح لنيل حصة  RIM التي تمر بها ظروف عصيبة، فبعد تلاشي بعضا من خدماتها في أيام معدودات، تأخر إصدار نظامها BlackBerry 10 أو (BBX اختصارا) والأسوء من هذا، مبيعات فضيعة مخيبة للآمال لجهاز PlayBook، جعل قيمة الشركة في البورصة تتراجع بنسبة 77% في الأشهر الاثني عشر الأخيرة .

لكن ومع كل هذا، لا شيء رسمي لحد الآن، ولا أحد يعلم حالة المحادثات الجارية، والمؤكد حاليا أن RIM ليست للبيع! ، بل تفضل خوض المعركة لوحدها، فحسب تقرير NPD فحصة الشركة الكندية من سوق الهواتف الذكية لا تتعدى 10% مقابل 25% قبل عام مضى، أي هبوط فوائدها الفصلية بنسبة تقدر بـحوالي 59%. فهل ستنجح في مغامرتها لتقف على رجليها من جديد؟

وإلا فمن سيأكل حصة RIM؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+2Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

طالب جامعي تخصص إعلام آلي، مهووس بالتقنية وأخوض في شتى مجالاتها من تطوير مواقع، برمجة، ومن مصدر مفتوح إلى مغلق، مستعمل لكلا النظامين، كبطريق يطل على نوافذ لكنه لم يقضم تفاحة بعد.

  • أعجبني طرحك للموضوع أخي، بارك الله فيك وفي المجلة التقنية بقيادة Djug…. بارك الله فيكم جميعا.