Apple تخطط لتزويد أجهزتها بخلايا وقودية بدل البطاريات الكلاسيكية لتمديد فترة تشغيلها إلى أسابيع

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 8 ثانية

تقدمت Apple بطلبين لتسجيل براءتي اختراع تخص تزويد أجهزتها بخلايا وقودية  (fuel cell) بدل البطاريات الكلاسيكية، وذلك لضمان فترة استخدام أطول قد تصل إلى أسابيع.

بطاريات تعمل بخلايا الوقود

وتحاول Apple بهذه الخطوة أن تضرب عصفورين بحجر واحد، حيث أنها ستحصل على رضى الجمعيات البيئية لكون هذه الطاقة نظيفة، كما أنها سترفع سقف المنافسة عاليا، حيث أن مثل هذه التقنية -لو تم تنفيذها- ستسمح لأجهزة Apple بالعمل لأيام أو أسابيع بدل ساعات قليلة.

وتتعلق براءتا الاختراع باستخدام بطارية ذات خلايا وقودية لتشغيل جهاز محمول، إضافة إلى استخدام بطارية ذات خلايا وقودية لتزويد جهاز بمصدر طاقة إضافية (براءتا الاختراع متشابهتان، لكن الاختلاف يكمن في أن الأولى تنص على تضمين البطارية في الجهاز، أما الثانية فهي عبارة عن مصدر طاقة إضافي لإطالة عمر عمل جهاز مزود ببطارية خاصة).

يبقى الآن أمام Apple عدة تحديات، وأبرزها هو إمكانية تضمين هذه البطاريات في أجهزتها دون الإخلال بسلامة الجهاز والمستخدمين(يُعرف الهيدروجين المستعمل في هذه البطاريات بسرعة التهابه)، سهولة الاستخدام  فضلا عن السعر الذي سيلعب دورا أساسيا في هذه القضية.

لكن في المقابل قد تدخل هذه الاختراعات إلى “نادي الاختراعات التي لم تنفد قط”، فليست هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الشركات بتسجيل براءات اختراع للعديد من الأفكار التي تبقى حبيسة الأوراق التي كُتبت عليه على مر السنوات.

في رأيك هل ستفعلها Apple وتنتج أجهزة محمولة ببطاريات مزودة بخلايا وقودية؟

 


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+3Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: Apple

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • فكرة رائعة !

    و لكن على ما اتذكر ان احد المعلمين أيام المدرسة الثانوية كان يقول ان تكاليف هذه الخلايا باهضة جداً جداً !

    فأعتقد انها “من الأفكار التي تبقى حبيسة الأوراق”.