Microsoft تتخلى عن مشروعها Dryad لتعمل على مشروع Hadoop مفتوح المصدر

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 9 ثانية

في خطوة تؤكد من جديد تغير نظرتها للمصادر المفتوحة، أعلنت Microsoft توقفها عن تطوير مشروع LINQ to HPC المعروف أيضا تحت اسم الكود Dryad والذي يخص معالجة كميات كبيرة من المعطيات (Big Data) ولذلك لمواصلة عملها على نقل مشروع Hadoop إلى عالم Windows.

hadoop windows

ولقد عملت Microsoft على تطوير مشروع LINQ to HPC الذي يعتبر منافسا مباشرا لمشروع Hadoop مفتوح المصدر، قبل أن تقرر الاهتمام والعمل على هذا الأخير، وبدأت رحلة الانتقال الفعلي حين أطلقت منذ شهرين “جسري” Hadoop Connector for SQL Server Parallel Data Warehouse و Hadoop Connector for SQL لربط تقنياتها به، قبل أن تقرر التخلي عن مساعيها لإطلاق مشروع منافس والانضمام إلى تطوير Hadoop. كما صرحت Microsoft أنها تنوي جعل أعمالها الخاصة بنقل Hadoop إلى عالم Windows مفتوحة المصدر، مثلما يشير إليه موقع Wired.

يعتبر Hadoop الحل الأمثل للشركات التي تتعامل مع كميات كبيرة جدا من المعطيات التي بحكم حجمها لا يمكن التعامل معها مع أنظمة إدارة قواعد البيانات التقليدية كنظامي MySQL أو SQL Server. ونجد على رأس المواقع التي تستعمله كلا من Facebook، Twitter وeBay.

لم تعد Microsoft عدوة المصادر المفتوحة كما كانت عليه سابقا، فلقد سبق لها وأن صرحت أنها لم تعد تحارب المصادر المفتوحة، كما أنه سبق لها وأن ساهمت في تطوير نواة Linux بتوفيرها  لعشرين ألف سطر برمجي لدعم Hyper-V.

ما رأيك حول دعم Microsoft للمصادر المفتوحة؟ هل ذلك راجع لضعف الشركة؟ أم لازديادها حكمةً ؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+3Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • رغم حسن النبة المعلنة من مايكروسوفت لكن أحس أن هناك إن في الموضوع

  • اكيد امر دعم المصادر المفتوحة دليل على زيادة حكمة ميكروسوفت و حسب اعتقادي فهذا سيكود ايجابيا على ميكروسوفت و على المستخدمين المصادر المفتوحة