Twitter تحصل على دعاية أكبر من كبريات الشركات على القنوات الأمريكية دون أن تدفع مقابل ذلك

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 44 ثانية

Twitter تحصل على دعاية أكبر من كبريات الشركات على القنوات الأمريكية دون أن تدفع مقابل ذلك

لم يعد الظهور على شاشات القنوات التلفزيونية الأمريكية حكرا على الشركات الكبرى. Twitter،Facebook  و Youtube أصبحت تملك حصة معتبرة من الدعاية على هذه القنوات وهذا دون أن تدفع أي سنت مقابل ذلك.

وتشير أرقام شركة  Nielsen أن Twitter  حصل على المركز الثاني من حيث الدعاية التلفزيونية في شهر سبتمبر الجاري ، وذلك خلف شركة AT&T  التي دفعت ثمنا مقابل ذلك. في حين حلت Youtube التي تعتبر وسيلة دعاية مثلى للعديد من البرامج التلفزيونية ثالثا، وFacebook تاسعا.

تلجأ القنوات التلفزيونية للترويج بشكل غير مباشر للشبكات الاجتماعية ولذلك للترويج لحساباتها عليها للحصول على المزيد من المتابعين، فلم يعد من الغريب أن يطلب منشط/مقدم حصة من المشاهدين أن يرسلوا أسئلتهم باستخدام HashTag معين على Twitter، أو أن تظهر رسالة تفيد بأن الممثل الفلاني يقوم حاليا بالتغريد على الحلقة الحالية من المسلسل ونحو ذلك.

في رأيك هل تسعى القنوات التلفزيونية بهذه الطريقة إلى الحصول على مشاهدين إضافيين، أم أنها تخشى ضياع المشاهدين الحاليين وتوفر لهم سبل البقاء على اتصال مباشر بهم؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+3Share on LinkedIn2Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مدون سوري مهتم بـ: التسويق الالكتروني، الإعلام الاجتماعي، ريادة الأعمال، قابلية الاستخدام، ونظام لينكس. مدير لموقع خمسات في شركة حسوب.