السلطات الألمانية تَحظِر استعمال زر Like على المواقع المحلية لمخالفته قوانين خصوصية الأفراد الألمانية والأوروبية

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 46 ثانية

السلطات الألمانية تَحظِر استعمال زر Like على المواقع المحلية لمخالفته قوانين خصوصية الأفراد الألمانية والأوروبية

نقلت وسائل الإعلام الألمانية خبرا مفاده أن سلطات ولاية Schleswig-Holstein الألمانية قد أعلنت أن زر Like الخاص بـ Facebook  لا يحترم خصوصية مستخدميه مما يعتبر مخالفا للقوانين الألمانية على وجه التحديد والقوانين الأوروبية بشكل عام.

ولقد وجهت هذه الولاية طلبا إلى كافة المواقع الحكومية التي تتم إدارتها من أراضيها للتخلص من زر Like الذي تضعه على صفحات مواقعها كما تطلب منها التخلص من صفحات الإعجاب Fan Page على Facebook، وسيُغرَّمُ كل موقع (حكومي أو غيره) لا يقوم بذلك قبل نهاية سبتمبر القادم بغرامة قدرها خمسون ألف يورو.

وبالرغم من رفضها للاتهامات  المتعلقة بعدم احترام خصوصية المستخدمين جملة وتفصيلا، إلا أن نقل بيانات المستخدمين إلى أراضي الولايات المتحدة لتحليلها ستبقى نقطة سوداء في صفحة Facebook سيصعب عليها تبريرها، بالرغم من أنها تزعم أنها تتخلص من  البيانات المجمعة بعد 90 يوما من الحصول عليها.

هل سيمتد القرار ليشمل كامل ألمانيا والاتحاد الأوروبي؟ وهل سيكون زر +1 الخاص بـGoogle الوجهة القادمة لسلطات ولاية Schleswig-Holstein؟ ترقبوا.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+5Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • اذا تم ذلك فستكون ضربه موجعه لفيس بوك

  • واااااو ، اذا حظر فعليا و لم تقم اي دعوى تبطل
    القرار و اشتمل القرار على الإتحاد الأوروبي
    ستكون ضربة قاسية جدا جدا على الفايس بووك
    و لكن الخوف على الزر الآخر ، سؤالي هو : هل ينقل
    البيانات بنفس الشكل ؟؟ ارجوا ان لا يكون كذلك
    بالمناسبة الاحظ اختفاء ازرار الفايس بووك من هنا
    نهائيا ؟ ما الأمر