Google تضم شركة Fridge الناشئة إلى دوائرها على Google+

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 24 ثانية

Google تضم شركة Fridge الناشئة إلى دوائرها على Google+

تواصل Google سعيها لتقديم بيئة تحترم خصوصية مستخدميها على Google+، وهذه المرة بضمها شركة Fridge الناشئة إلى دوائرها والتي تنشط في مجال الشبكات الاجتماعية، حيث تقدم شبكة مبنية على احترام خصوصية المستخدم.

ما الذي سيتغير الآن؟ أولا ستغلق شركة Fridge  أبوابها حيث تدعو زبائنها إلى استيراد بياناتهم قبل العشرين من شهر أغسطس القادم. كما أنه من المحتمل أن نرى تحسينات قادمة على مبدأ الدوائر على Google+.

في حين تشير العديد من المواقع الإخبارية على الإنترنت أن Google ستوفر خدمة Fridge على شبكتها Google+ (أو خدمة مبنية على فكرتها) نجد -لو أمعنَّا النظر قليلا- أن Fridge و دوائر Google+ لهما نفس المبدأ، مما يرجح فرضية أن Google هدفت من وراء عملية الشراء هده إلى ضم خبرات موظفي Fridge و ليس الشركة في حد ذاتها.

-في رأيك ما التغييرات التي ستعرفها دوائر Google+ بعض انضمام فريق Fridge إليها؟


وسوم: FridgeGoogle

عن كاتب المقال:

مُهندس برمجيات/مُبرمج جزائري

تابع الكاتب على:
Twitter +Google