مطور إضافة Firebug يعلن عن انضمامه إلى فريق عمل متصفح Chrome

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 57 ثانية

مطور إضافة Firebug يعلن عن انضمامه إلى فريق عمل متصفح Chrome

هو حدث لا يعني الكثير لأغلب مستخدمي Firefox لكن أمر في غالب الأهمية لمطوري الويب، حيث أعلن John J. Barton مطور إضافة Firebug  ذائعة الصيت، عن انتقاله ابتداء من اليوم الإثنين للعمل مع فريق عمل متصفح Chrome.

ما الذي سيتغير فعليا؟ أولا سيقل عمل Barton على إضافة Firebug  لمدة طويلة مثلما أشار إليه بنفسه، وسيساهم من دون شك توفير أدوات تطوير على متصفح Chrome من نفس عيار Firebug في هجرة المزيد من المطورين إليه.

لكن هل يعني هذا الانتقال نهاية Firebug  ؟ لا يمكن أن نجزم بذلك، حيث أن هذه الإضافة لا يسهر على تطويرها شخص واحد، بل فريق، لكن في المقابل فإن Firebug يعتبر حاليا الوسيلة الأمثل لتنقيح صفحات الويب مختلف مكوناتها،لكن دوام هذا الحال أشبه بالمحال، خاصة مع حصول أغلب المتصفحات على أدواتها الخاصة لتغري بها المطورين.

للتذكير فإن إضافة Firebug   توفر إمكانية استظهار شفرات صفحات الويب والتعديل عليها مباشرة على المتصفح، مما يسهل من مهمة اكتشاف الأخطاء والعلل وترقيعها بشكل أسرع، وتتوفر هذه الإضافة على متصفح Firefox، كما أن هناك إصدارا خفيفا منها يعمل على متصفح Chrome.

Firebug متوفر للتحميل من هنا.

في رأيك هل سيكون لهذا الانتقال تأثير على مطوري الويب؟ أم أن Firebug إضافة لا تزول بزوال مطوريها ؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+6Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • بحسب رأي فإن تطوير إضافة Firebug لن يتأثر لأن هناك الكثير من المطورين الذين يسعون للعمل عليها.
    لا أضن أن يتخلى على مثل هذه الاضافة جيش من المطورين بهذه السهولة في الاخير و حتى و لو تخلى عنها John J. Barton لن تترك هكذا لتزول.