هل ستنفصل الألعاب الاجتماعية قريبا عن الشبكات الاجتماعية ؟

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 2 ثانية

هل ستنفصل الألعاب الاجتماعية قريبا عن الشبكات الاجتماعية ؟

هل الألعاب الاجتماعية هي التي جعلت من الشبكات الاجتماعية ما هي عليه الآن ؟ أم العكس ؟ و ما الذي سيحدث لو قرر أحدهما التخلي عن الآخر ؟ هل سبق لك و أن فكرت في الأمر من هذه الناحية ؟.

لكن لماذا كل هذه التساؤلات ؟ ما يدفع لذلك هو أولى بوادر انفصال /استقلال الألعاب الاجتماعية عن الشبكات الاجتماعية، حيث أعلنت  Playdom ثالث أكبر شبكة ألعاب اجتماعية بعد كل من Zynga و PlayFishعن إطلاق بوابة الألعاب الخاصة بها.

و ستسمح هذه الخطوة لـ Playdom الحصول على حرية أكبر ، فمن ناحية لن يقتصر “الاستمتاع” بألعاب مثل Wild Ones أو City of Wonder على مستخدمي Facebook فحسب بل يتعداه إلى ما سواها من الشبكات فضلا عن المستخدمين العاديين، كما أن الأمر سيضمن لها استقلالية مادية حيث ستتمكن من بيع الأملاك الافتراضية على هذه الألعاب من دون الحاجة إلى استخدام عملة Facebook الافتراضية و التي تسعى الشبكة الاجتماعية لفرضها على جميع الألعاب الاجتماعية و تحصل بذلك على 30% من قيمة كل معاملة.

و سيرا على  نفس الطريق دعت Zynga رواد لعبتها Mafia Wars على MySpace  إلى التوجه إلى موقع mafiawars.com لمواصلة اللعب هناك، و ذلك بعد أن فعلت نفس الأمر مع لعبة RPG Street Racing الشهر الماضي، مما يعطي الانطباع أن Zynga تحاول التخلص من حضورها على  Myspace و نقل اللاعبين مباشرة إلى بوابات خاصة.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • مهذه الحاله ممكن أن تقوم مواقع الشبكات الإجتماعيه مثل فيسبوك بعمل حجب لمواقع الألعاب كما فعلت مع جووجل … والخاسر هو المستخدم في كل الأحوال

  • جميل ما سمعت ، بهذا الشكل ستستقل كل الألعاب
    و تحاول الفايس بووك حجبها ، ثم تفشل في الأخير
    و تبدأ الإمبراطورية الفايس بوكية بالتفكك شيئا
    فشيئا ، ثم تأتي الضربة القاضية من جووجل عبر
    شبكتها الإجتماعية القادمة – دوائر او جووجل مي –
    و ننتهي من الفايس بووك نهائيا

  • أطن هكذا أحسن على الأقل ربما تزال علي إقتراحات الدخول إلى ألعابهم السخيفة.