Vodafon تؤكد أن الحكومة المصرية تجبرها على إرسال رسائل SMS موالية لمبارك

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 6 ثانية

Vodafon تؤكد أن الحكومة المصرية تجبرها على إرسال رسائل SMS موالية لمبارك

أفادت وكالة  Reuters للأنباء أن شركة الاتصالات Vodafon تؤكد أن الحكومة المصرية تجبرها هي و باقي شبكات الاتصال الأخرى على إرسال رسائل نصية موالية لمبارك.

و تشير Vodafon أن المشكل الأساسي يتمثل في إرسال رسائل SMS لا تحمل أي توقيع و تظهر لدى استقبالها و كأنها مرسلة مباشرة من قبل شركة الاتصالات، و هو أمر غير مقبول حسبما تشير إليه الشركة الأم.

و تحتوي بعض الرسائل التي أثارت حفيظة Vodafon توجيهات لحشد مؤيدين لحركة احتجاجية مؤيدة لمبارك، و تطالب الشركة أن تكون الرسائل شفافة و أن تكون الجهة المرسلة لها  واضحة فيها.

يمكن الإطلاع على صور لبعض رسائل الـ SMS المعنية بالأمر من هنا


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn1Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: SMSVodafon

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • يا اخى هذه الرسائل لا تشجع على تأييد مبارك
    وإنما هى رسائل من القوات المسلحة تدعو للحفاظ على مصر من التخريب

    • djug

      لم نقم سوى بنقل الخبر الذي أوردته وكالة Reuters للأنباء 🙂 (و لهذا تم ذكر المصدر)

  • كل الرسائل المرسلة تدعوا الى التهدئة ولا تتهم احد او توالى احد انما ترسل باسم الجيش المصرى حفاظا للدماء
    وارجوا ان تتحققوا من الكلام اولا وان لا تكون مثل الجزيرة اداة للفتنة … ارحموا مصر .. حفظك الله يامصر من الفتن والحاقدين .
    اين باقى الرسالة لما يحجب باقيها ليتضح المعنى الصحيح
    قال صلى الله عليه وسلم: «كفى بالمرء كذبا أن يحدِّثَ بكلِّ ما سمع».

    • djug

      أخي ناجي
      أولا لا داعي لاستعمال المدفعية الثقيلة في التعليقات
      ثانيا الخبر يتعلق بإجبار السلطات المصرية إرسال رسالة لا يعرف صاحبها و هو تصريح قامت به Vodafon بنفسها و نقلته Reuters
      في آخر الخبر رابط لصور رسائل أرسلت و يظهر فيها أن المرسل هو Vodafon و ليس أي جهة أخرى