روسيا تريد التخلص من تبعية Microsoft بتطوير نظام تشغيل خاص بها

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 28 ثانية

روسيا تريد التخلص من تبعية Microsoft بتطوير نظام تشغيل خاص بها

قد تصبح الأمر موضة تتهافت عليها الحكومات و الدول، فبعد أن أعلنت الهند عن مشروع لتطوير نظام تشغيل وطني، سارت روسيا على نهجها معلنة نيتها إطلاق نظام تشغيل خاص بها أيضا للتقليل من التبعية الحالية لـ Microsoft و نظامها Windows.

و تعتزم روسيا إنفاق ما قيمته 150 مليون روبية روسية (4.3 مليون دولار) خلال العام القادم على تطوير هذا النظام. و في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية قالـ(ت)  llia Ponomarev أن النظام سيكون مبنيا على نواة Linux لكنه لن يتم الاعتماد على أية من التوزيعات الحالية.

و أضافـ(ت) إلى أن النظام الجديد لن يكون مجرد توزيعة Linux عادية و إنما سيتم العمل بعمق على التوزيعة حيث أشار(ت)   إلى ذلك بـ:

The devil is in the details

أي أنه سيتم التركيز على جميع التفاصيل.

–   في رأيك هل الأمر فعلا رغبة في التخلص من التبعية؟ أم تقليلا لمصاريف رخص استغلال النظام؟ و لماذا لم يتم اتخاذ مثل هذه الإجراءات من قبل ؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: Linuxٌrussia

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google
  • ما الأمر إلا جزء من الحرب الباردة “الإلكترونية”
    مايكروسوفت فرضت نفسها على المستخدمين وانتهى الكلام.

  • “ماليزيا توفر اكثر من 12 مليون دولار باستخدام المصادر المفتوحة خلال سنة ”
    ما المانع من انفاق 4,3 مليون لتوفير الاكثر في المستقبل
    بالنسبة لسؤالك “لماذا لم تتخذ روسياهذه الاجراءات من قبل ” اظن انه كان التخوف من عدم كفاءة البرامج الحرة ومفتوحة المصدر لكن بما انهااثبتت قوتها بعد تجربتها من عدة دول وشركات كبرى اصبحت الخيرا الاول للتخلص من هيمنة مايكروسوفت

  • حسب ما قرأت لا أذكر بالضبط أين، أنه روسيا و إسرائيل قمتا بطلب شفرة windows، أظنها ايام win 95، المهم أنهما إشترتاه و قام كل واحد بتوقيع وثيقة عدم نشر المصدر أو النسخة، أظن الغرض كان منه إستخدامه في الأجهزة الحكومية.

  • انظروا الى قوة مايكروسوفت ..دول تريد ان تصنع نظام شبية بالويندوز وايضا معتمد على لينكس وتصرف بالملايين دولارات لكي تتطوره فقط لا ان تبدا من الصفر…
    وتسمع بعض التعليقات يقولون ان نظام الويندوز فاشل …

  • سمع مند فترة بمثل هذا الامر اعتقد في 2007 حيث شاهدت فيديو يتحذث عن سعي الحكومة الروسية لتطوير نسخة لينوكس خاص بها لتستخمها في دوائرها الخاصة ..
    على كل حال جميعنا يعلم ان لدى الروس الكثير من الخبراء في نظام لينوكس . واستخدامه كنظام تشغيل رسمي يزيد من اهمية مثل هؤلاء الخبراء في سوق العمل إضافة الى تراكم الخبرة الخاصة لدى روسيا في التعامل مع المشاكل والاعطال والتحديات التي تحذث امامهم لتنفيد مثل هذا المشروع …
    وأنا شخصيا متفائل كثيرا بأهتمام الحكومات بنظام لينوكس لايجابيات كثيرة منها ظهور نسخ من لينوكس دات مشاكل أقل وقابلة للاستخدام من قبل اي مستخدم عادي .إضافة لأنشاء ادوات وبرامج تسد بها الفجوة الضخمة في الحلول البرمجية بين لينوكس وويندوز .