Google تطلق WebP، المعيار الجديد للصور على الويب

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 1 دقيقة و 54 ثانية

Google تطلق WebP، المعيار الجديد للصور على الويب

بعد إطلاق وفتح النسق WebM الخاص بالفيديو، كشفت Goolge اليوم عن النسق الخاص بالصور WebP المنافس الجديد لـ JPEG.

حسب باحثين في Google ، فالنسق الجديد يمكنه اختزال حجم الصور المتبادلة عبر الأنترنت بنسبة 40 % بالمقارنة مع JPEG.

وحسب Richard Rabbat رئيس منتج “Make the web faster” لدى Google، تهيمن الصور على نسبة 65% من كمية نقل البيانات، وما نسبته 90% من هذه الصور هي نسق JPEG.

أما عن آلية عمل هذا المنتج الجديد “made in Google” 🙂 فهو من النوع “المتلف” بعض الشيء، لكن لا يذهب ذهنك بعيدا، فهو يقوم بتخفيض حجم الصور عن طريق الضغط غير قابل لعملية عكسية (يعني لفك ضغط) بحذف تدرجي للمعلومات التي لا تدركها العين البشرية.

Google  تريد إقناع مصنعي المتصفحات لتضمين هذا النسق الجديد في برامجهم و -طبعا-  جعله قياسيا. ومن جهتها فالنسق WebP  سيتم تضمينه في Google Chrome الأسابيع القادمة (ربما النسخة السابعة؟) .

وفرت Google أداة تحويل تعمل من سطر الأوامر يمكن تحميلها من هنا.

كما وفرت أيضا معرضا للنسق الجديد WebP.

يمكن الاطلاع على اعلان Google للنسق الجديد على مدونة Chromium.

– هل تعتقد أن النسق الجديد هذا سيُرحب به؟ أم أنه غير مجدي؟

–  هل سيخلع JPEG عن عرشه؟ وكم يحتاج لذلك؟


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: GoogleJPEGWebP

عن كاتب المقال:

طالب جامعي تخصص إعلام آلي، مهووس بالتقنية وأخوض في شتى مجالاتها من تطوير مواقع، برمجة، ومن مصدر مفتوح إلى مغلق، مستعمل لكلا النظامين، كبطريق يطل على نوافذ لكنه لم يقضم تفاحة بعد.

  • ربما يكون هذا المعيار الجديد منافس له على الويب
    ولكنه لن يكون منافس له اجهزة المستخدم

    مثله مثل امتداد الفيديو FLV فهو مناسب للمشاركه على صفحات الإنترنت ولكنه غير مناسب للإستخدام على الحواسيب

    ايضاً لا تنسى ان كاميرات الديجيتال تعتمد على الـ jpe بشكل اساسي في التصوير

    • dzgeek

      أخ khaled Attia هو أصلا موجه للويب، والهدف منه تخفيض كمية نقل البيانات المتبادلة على الأنترنت وبالتالي تخفيض كبير في الاستهلاك، أما عن الكاميرات، فأعتقد أن مطور الويب أو صاحب موقع ما يهمه سرعة موقعه وبالتالي مهمته التحويل إلى النسق الأنسب.

  • نجاح هذا النسق متعلق بمدى ترحيب ميكروسوفت به، فإذا اعتمدته كنسق أساسي في إصداراتها لويندوز القادمة فقد ينجح خاصة إذا كان يخفض حجم الصور بنسبة 40%

  • إن كانت نتائج التنسيق الجديد يمكن أن تقلص الحجم ل40 بالمئة من حجم الصور فمن الضروري على ميكروسوفت أن تقبل التنسيق لأن له من الفائدة مايجعله أحسن من JPEG

  • السلام عليكم

    شخصياً ارى ان هذا الاتنسيق سيرحب به الجميع، و بالنسبه لقوقل، هي شركة اكبر من مايكروسوفت على الويب، لذلك من المنطقي جداً ان تقود أي ابتكار متعلق بالويب!

    من جهة آخرة ChromeOS و الذي تقف خلفه قوقل لابد وانه سيكون أكبر داعم لهذا التنسيق، و يساعده في ذلك اعتمادة الكبير على تطبيقات الويب بخلاف انظمة التشغيل الآخرى.

    سلام