دراسة تكشف أن خاصية التصفح الخاص لا تحمي كامل بيانات المستخدم

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 11 ثانية

دراسة تكشف أن خاصية التصفح الخاص لا تحمي كامل بيانات المستخدم

نشر باحثون أمنيون من جامعة Stanford  دراسة تهتم بوضع “التصفح الخاص” الذي أصبحت متوفرة على الإصدارات الحديثة من المتصفحات و التي تتيح للمستخدم –على الأقل نظريا- تصفحا بدون ترك أية آثار وراءه و بدون تعريض بياناته الشخصية للخطر.

الدراسة التي خصت أحدث الإصدارات من كلم من Chrome، Safari، Internet Explorer و Firefox بينت كيف يمكن للوضع الخاص بهذه المتصفحات أن لا يكون “خاصا” تماما، حيث أثبتت وجود بعض التسربات هنا و هناك.

فعلى سبيل المثال لا يقوم Safari بإخفاء الـ cookies لدى استعمال خاصية التصفح الخاص، كما لا يقوم أيضا متصفح Apple و Firefox  بتعطيل الإضافات مما يتيح لها الوصول إلى البيانات التي يود المستخدم حمايتها.

أما Internet Explorer  و بالرغم من توفيره إمكانية تعديل الإضافات لدى استخدام التصفح الخاص، إلا أن ذلك لا يعطل عمل الـ ActiveX.

و لم يسلم من هذه الانتقادات سوى Chrome و الذي يتيح لمستخدميه وضعا خاصا إلى حد ما حيث يمكِّن من تعطيل الإضافات لدى التصفح الآمن.

و في المقابل يطمئن الباحثون الأمنيون مستخدمي هذه المتصفحات، كون استغلال البيانات المتسربة من وضع التصفح الخاص ليس بالأمر الهين، كما يتطلب ذلك استعمال الجهاز مباشرة و ليس عن طريق التحكم به عن بعد.

لمن أراد تفاصيل أوفى حول هذه الدراسة فإنها متوفرة للتحميل من هنا، و سيتم استعراض هذه النتائج خلال مؤتمر Usenix Security الذي ستدوم فعالياته 3 أيام ابتداءً من يوم غد.


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google