Chrome يستفيد من تراجع منافسيه، و IE6 تحت عتبة 5% في الولايات المتحدة

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 8 ثانية

Chrome يستفيد من تراجع منافسيه، و IE6 تحت عتبة 5% في الولايات المتحدة

حسب الإحصائيات الصادرة من طرف Net Applications الخاصة بشهر مايو المنصرم، فإن متصفح Chrome استطاع الاستفادة من تراجع منافسيه، حيث يواصل كل من  Internet Explorer و Firefox تراجعهما.

دائما و حسب هذه الإحصائيات، فإن Internet Explorer  يواصل نزوله تحت مستوى 60% حيث تقدر حصته خلال شهر مايو الماضي بـ59.69 %. في حين سجل Firefox  تراجعا طفيفا و تراجعت حصته إلى 24.35 % بعد أن كانت تقدر بـ 24,59 % خلال شهر أبريل الماضي.

و فيما يخص Chrome فقد اجتاز لأول مرة عتبة الـ 7% و وصلت حصته إلى 7.05% مقابل 6.73% خلال شهر أبريل. كما سجل كل من Safari و Opera تقدما طفيفا و بلغت حصتهما 4.77% للأول و 2.43% للثاني.

و على صعيد آخر، أشارت إحصائيات StatCounter تراجع متصفح Internet Explorer 6 إلى مستويات قياسية في الولايات المتحدة، حيث لم تعد حصته السوقية تتجاوز 4.7% حيث أنها كانت في حدود 11.5% منذ عام مضى، و هو ما يشير إلى إن دعوات التخلص من هذا المتصفح العتيق آتت أكلها في الولايات المتحدة.

كما صرح Aodhan Cullen مدير StatCounter قائلا بأن للمطورين الآن حجة دامغة لعدم دعمه IE6 ، في إشارة منه إلى العديد المواقع التي فضلت عدم الالتفات إلى IE6 مرة أخرى مثلما هو الحال مع Youtube و العديد من خدمات Google.

يمكن الإطلاع على الإحصائيات كاملة من الرابطين التاليين:

إحصائيات Net Applications

إحصائيات StatCounter


هل أعجبك هذا المقال؟ أخبر أصدقاءك عنه Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0Share on LinkedIn0Buffer this pageEmail this to someoneShare on Reddit0Share on Tumblr0
وسوم: chromeFirefoxIE6

عن كاتب المقال:

مبرمج جزائري، مهتم بمجال تطوير الويب. يُحرر كلا من المجلة التقنية ، مدونة الإعلام الاجتماعي ومدونة دروس الويب.

تابع الكاتب على:
Twitter +Google