الشرطة الإسبانية تلقي القبض على المسؤولين عن Mariposa الـ Botnet ذي 12,7 مليون جهاز

الوقت المقدّر لقراءة هذا المقال: 2 دقيقة و 9 ثانية

الشرطة الإسبانية تلقي القبض على المسؤولين عن Mariposa  الـ Botnet  ذي 12,7 مليون جهاز

أعلن الشرطة الإسبانية عن إلقائها القبض على ثلاث شبان بتهمة مسؤوليتهم عن Mariposa الـ Botnet الذي يتكون من قرابة 13 مليون جهاز مصاب في مختلف أنحاء العالم.

سجل  Mariposa و الذي يعني اسمه “الفراشة” باللغة الاسبانية أول ظهور له في ديسمبر 2008 بفضل دودة تحمل نفس الاسم، و التي كانت تعتمد على ثغرة في الـ Internet Explorer للانتشار قبل أن تعتمد على آلية الانتشار عبر الـ USB Disks و الـMSN Messenger و شبكات الـ Peer to Peer .

حسب الأطراف التي شاركت في التحقيق قبل إلقاء القبض على مسيري الـ Botnet، فإن هذا الأخير استطاع الانتشار في 190 بلد حول العالم، و يتكون من أجهزة مستخدمين عاديين و من أجهزة تخص الشركات.

تضيف الشرطة الإسبانية، أن المقبوض عليهم لا يتمتعون بأية قدرات تقنية خارجة عن المألوف، و إنما تحصلوا على شيفرة الدودة من أطراف أخرى، حيث أنه تم القبض عليهم بسبب أخطاء بسيطة قاموا بها، كتسجيل أسماء نطاقات بهوياتهم الحقيقية، أو الاتصال بأجهزتهم الخاصة لإعادة تشغيل خادم قامت الشرطة بإيقافه.

لم تذكر الشرطة الإسبانية إن كانت قد قضت على الـ Botnet ، لكن مختلف الدلائل تشير إلى عكس ذلك، و يكفي لأي Hacker أن يضع يده على أحد خوادم الـ Botnet ليعيد تشغيله.

المصدر

–   اقرأ أيضا:

Microsoft تعلن قضاءها على Waledac  شبكة الـ Botnet المسؤولة عن أكثر من 1,5 مليار من رسائل الـ Spam يوميا



عن كاتب المقال:

مُهندس برمجيات/مُبرمج جزائري

تابع الكاتب على:
Twitter +Google